الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الخاء مع الجيم )

( خجج ) ( هـ ) في حديث علي رضي الله عنه وذكر بناء الكعبة فبعث الله السكينة ، وهي ريح خجوج ، فتطوقت بالبيت هكذا قال الهروي . وفي كتاب القنيبي فتطوت موضع البيت كالحجفة . يقال ريح خجوج أي شديدة المرور في غير استواء . وأصل الخج الشق وجاء في كتاب المعجم الأوسط للطبراني عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : السكينة ريح خجوج

ومنه حديثه الآخر أنه كان إذا حمل فكأنه خجوج .

( هـ ) وفي حديث عبيد بن عمير ، وذكر الذي بنى الكعبة لقريش وكان روميا كان في سفينة أصابتها ريح فخجتها أي صرفتها عن جهتها ومقصدها بشدة عصفها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث