الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2268 باب الصلاة على من ترك دينا

التالي السابق


أي هذا باب في بيان حكم الصلاة على الميت الذي ترك دينا ، وأشار بهذه الترجمة إلى أن الدين لا يخل بالدين ، وأن الاستعاذة منه ليست لذاته بل لما رتب عليه من غوائله ، وأنه صلى الله عليه وسلم صار يصلي على من مات وعليه دين بعد أن كان لا يصلي عليه ، وعقده هذه الترجمة لبيان ذلك على ما نبينه الآن .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث