الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاختلاف على الأعمش في حديث عبد الله بينا أنا متعلق بأستار الكعبة

الاختلاف على الأعمش في حديث عبد الله بينا أنا متعلق بأستار الكعبة

10132 - حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ، ثنا محمد بن يوسف الفريابي ، ح وحدثنا محمد بن محمد التمار ، وأبو خليفة الفضل بن الحباب ، قالا : ثنا محمد بن كثير ، قالا : ثنا سفيان ، عن الأعمش ، عن عمارة بن عمير ، عن وهب بن ربيعة ، عن عبد الله بن مسعود قال : " إني لمستتر بأستار الكعبة إذ جاء ثلاثة نفر ؛ ثقفي وختناه قرشيان ، كثير شحم بطونهم ، قليل فقههم ، فتحدثوا الحديث بينهم ، فقال أحدهم : ترى الله يسمع ما قلنا ؟ قال [ ص: 113 ] الآخر : إذا رفعنا يسمع ، وإذا خفضنا لم يسمع ، فقال الآخر : إن كان يسمع إذا رفعنا فإنه يسمع إذا خفضنا ، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له ، فأنزل الله عز وجل وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون إلى قوله من الخاسرين " . هكذا رواه سفيان الثوري ، وخالفه أبو معاوية وأصحاب الأعمش .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث