الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في حكمه صلى الله عليه وسلم في فتح خيبر

جزء التالي صفحة
السابق

فصل في حكمه صلى الله عليه وسلم في فتح خيبر

حكم يومئذ بإقرار يهود فيها على شطر ما يخرج منها من ثمر أو زرع .

[ ص: 62 ] وحكم بقتل ابني أبي الحقيق لما نقضوا الصلح بينهم وبينه : على أن لا يكتموا ولا يغيبوا شيئا من أموالهم ، فكتموا وغيبوا ، وحكم بعقوبة المتهم بتغييب المال حتى أقر به ، وقد تقدم ذلك مستوفى في غزوة خيبر .

وكانت لأهل الحديبية خاصة ، ولم يغب عنها إلا جابر بن عبد الله ، فقسم له رسول الله صلى الله عليه وسلم سهمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث