أحاديث الأحكام

التلخيص الحبير

أحمد بن علي محمد الكناني (العسقلاني)

مؤسسة قرطبة

سنة النشر: 1416هـ/1995م
رقم الطبعة: الأولى
عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

مسألة: الجزء الثاني
645 - ( 25 ) - حديث السائب بن يزيد : { كان النداء يوم الجمعة أوله إذا جلس الإمام على المنبر ، على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم : وأبي بكر ، وعمر ، فلما كان عثمان وكثر الناس ، زاد النداء الثالث على الزوراء }. رواه البخاري ، وفي مسند إسحاق بن راهويه من هذا الوجه : { كان النداء الذي ذكره الله في القرآن يوم الجمعة إذا جلس الإمام على المنبر ، في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبي بكر ، وعمر ، حتى خلافة عثمان ، فلما كثر الناس زاد [ ص: 128 ] النداء الثالث على الزوراء }.

وروى الشافعي عن عطاء أنه كان ينكر أن يكون عثمان هو الذي أحدث الأذان ، والذي فعله عثمان إنما هو تذكير ، والذي أمر به إنما هو معاوية ، وكذا روى عبد الرزاق عن ابن جريج قال : قال سليمان بن موسى : أول من زاد الأذان بالمدينة عثمان ، قال : فقال عطاء : كلا إنما كان يدعو الناس دعاء ، ولا يؤذن غير أذان واحد . قوله : { ولم يكن له صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة إلا مؤذن واحد }. هو في رواية البخاري في حديث السائب الذي قبله ، وللحاكم من حديث ابن عمر : { كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج يوم الجمعة فقعد على المنبر أذن بلال }. وقد تقدم قريبا .

السابق

|

| من 56

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة