English| Deutsch| Français| Español

  قال ابن مسعود رضي الله عنه : ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي  

أدوية نفسية وعصبية
دواء بديل للزيروكسات

رقم الإستشارة: 1273

د. محمد عبد العليم

السؤال
وبعد التحية والتقدير:
أولاً: أشكركم على الرد.
ثانياً: الدواء الذي نصحتوني به(زيركسات-20مج) و(لسترال-20مج)
وجدته غالياً، ولا يناسب وضعي المادي.
سؤال:
هل من الضروري تناول هذا الدواء، علماً أن علاقتي الاجتماعية جيدة والحمد لله
وإذا كان ضرورياً أرجو أن تكتب لي على دواء بديل يتناسب مع وضعي المادي.
وشكراً لك وجزاك الله ألف خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل سعيد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
لك الشكر مرة أخرى على التعقيب والاستفسار، بالنسبة للدواء نعم يعتبر تناوله ضرورياً؛ لأنه سوف يضمن لنا بإذن الله أن الجانب البايولجي قد تم التحكم فيه، وبما أن ظروفك المادية لا تسمح بالحصول على الأدوية التي ذكرناها لك، فيمكنك الحصول على أدوية بديلة وليست ذات تكلفة مالية عالية وسوف يكون مردودها إيجابياً إن شاء الله.
وهذه الأدوية تختلف فقط عن المجموعة الأولى بأن لها آثاراً جانبية بسيطة مثل: الشعور بجفاف في الفم، وثقل في العيون وبعض الزيادة في النوم، وهذه الأعراض تكون في الأيام الأولى من بداية العلاج، وهي لا تسبب أي خطورة أو إدمان، والدواء الذي ننصحك بتعاطيه اسمه ( أنفرانيل ) تتناوله بمعدل 25 مليجراماً ليلاً لمدة أسبوعين ثم تزيد الجرعة بمعدل 25 مليجراماً كل أسبوعين حتى تصل 75 مليجراماً والتي يمكن تناولها كجرعة ليلية واحدة أو بمعدل حبة ثلاث مرات في اليوم ويكون ذلك لمدة ستة أشهر.
ويمكن أن يدعم هذا الدواء بدواء آخر يعرف باسم ( إندرال ) يؤخذ 20 مليجراماً يومياً، ولكن لا تتعاطى هذا الدواء الأخير إذا كنت تعاني من الربو.
بما أنه لديك علاقات اجتماعية جيدة فهذا شيء طيب ولا شك أن مزيداً من التواصل الاجتماعي سوف يدعم صحتك النفسية ويساعد على اختفاء أعراضك التي تشكو منها.
وبالله التوفيق.