English| Deutsch| Français| Español

 قال يونس بن عبيد: خصلتان إذا صلحتا من العبد صلح ما سواهما: صلاتهُ ولسانه 

العلاج السلوكي وأهميته
الصعوبة في نطق بعض الحروف

رقم الإستشارة: 2861

د/ العربي عطاء الله

السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
أجد صعوبة في إخراج بعض الحروف أثناء الكلام وبالأخص إذا كانت مخارج الحرف متقاربة مثل تت نن وهكذا، ويزيد هذا الأمر إذا كنت في جمع من الناس.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / محمد حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن العيوب اللفظية كالتأتأة والفأفأة والحبسة، منها ما يعود إلى أسباب فسيولوجية محضة، نتيجةً لخلل وظيفي في مركز الكلام في الدماغ، ومنها ما يعود لأسباب نفسية .
أما صعوبات النطق العارضة، والتي تحدث لمعظم الناس في فترات معينة، فتعود أسبابها إلى الأمور التالية :

1- الخوف، ولا سيما في المواقف الجديدة، أو الكلام أمام الجماهير المحتشدة، أو أمام المذياع لأول مرة .

2- المفاجأة ومحاولة الكلام المرتجل .

3- تدفق الأفكار بسرعة هائلة لا تستطيع الأجهزة الصوتية استيعابها بسهولة، فيحدث التلعثم أو صعوبة النطق .

ويمكن للشخص المصاب بالتأتأة أو الفأفأة أن يقوم بها بنفسه، كأن يقف أمام المرآة، ويدرب لسانه على الحركة في جميع الاتجاهات، ولا سيما على استعمالات الحرف الذي يخطئ أو ينفرد عادةً بلفظه بشكل مغاير لنطق ولفظ الآخرين، ولا يجب أن تكون الجلسات طويلة أثناء التدريب؛ حتى لا يصاب بالإجهاد .

شفاك الله يا أخي، وبالله التوفيق.