English| Deutsch| Français| Español

  قيل للأحنف بن قيس: إنك شيخ كبير وإن الصيام يضعفك!،فقال:إني أعده لسفر طويل 

الوقت واستغلاله
كيفية التخلص من الملل والوساوس أثناء المذاكرة

رقم الإستشارة: 3139

د. محمد عبد العليم

السؤال
الملل من المذاكرة : فعندما أجلس لكى أذاكر يأتينى وسواس فماذا أفعل فقد امتنعت عن المذاكرة بالمرة، أرجو الإفادة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / محمد صفوت    حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد ،،،
جزاك الله خيراً على سؤالك .
من طبيعة الإنسان أنه لا يحب الأشياء التي تقيده إلا إذا عرف قيمتها الحقيقية، وهذا ينطبق تماماً على المذاكرة .
أنصحك أن تسال نفسك دائماً : لماذا المذاكرة ؟ وذلك قبل أن تبدأ في المذاكرة، والإجابة واضحة جداً : أذاكر من أجل أن أنجح، أذاكر من أجل أن أكتسب الرفعة والعلم؛ لأن كل شيء يمكن أن يفقده الإنسان وينزع منه في هذه الدنيا ما عدا علمه ودينه، فلا يستطيع أحد أن يأخذهما مهما أوتي من قوة.

ثانياً : الملل يتأتى في بعض المرات من عدم تحديد الأسبقيات، أو عدم تنظيم الوقت، أو الإسراف في شيء وإغفال شيء آخر، وعليه أرجو أن تنظم وقتك، وتحدد أسبقياتك، وأن تعطي المذاكرة أهميتها، وكذلك الترفيه والترويح عن نفسك، كما أرجو أن تخلق نوعا من الروابط الإيجابية مع القراءة والمذاكرة، مثلاً أن تتناول كوباً من الشاي قبل بداية المذاكرة، أن تتوضأ وتصلي ركعتين قبل المذاكرة، أن تمارس تمريناً رياضياً بسيطاً قبل المذاكرة .. وهكذا.
هذه الروابط الإيجابية تؤدي حتماً إلى ما يعرف بالاستجابات الإيجابية، ومن هنا يمكن أن تجد أن إرادتك ورغبتك في المذاكرة أصبحت أكثر قوةً وانتعاشاً، وإذا كان هنالك روابط أو استجابات سلبية متعلقة بالمذاكرة يجب أن تزيلها، مثلاً إذا كنت لا ترتاح للقراءة في مكان معين أو مع شخص معين أو في وقت معين، فيجب استبدال هذه السلبيات بأوضاع أخرى يكون هنالك فيها توافق بين مزاجك والقراءة، أرجو أن تجتهد حتى تصل إلى ما تصبو إليه، وبالله التوفيق .