English| Deutsch| Français| Español

  اتقوا معاصي الله في الخلوات،فإن الشاهد هو الحاكم 

الوقت واستغلاله
أوقات النوم وعدد ساعاته المناسبة

رقم الإستشارة: 55244

د. أسعد المصري

السؤال
السلام عليكم.
أريد الاستفسار عن عدد الساعات اللازمة للنوم..
هل صحيح أنها 8 ساعات، وأننا نسمع كثيراً عن اجتهاد السلف في قيام الليل وفي تمضيته في طلب العلم، فهل هذا ممكن منه الناحية العلمية؟
وما هي الأوقات المحبذة للنوم؟ هل هي التي تكون في الأوقات المبكرة من الليل أم متى؟ أفيدونا أفادكم الله.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
هناك اعتقادات خاطئة حول النوم يجب توضيحها.
يحتاج الشخص العادي من أربع إلى تسع ساعات للنوم كل 24 ساعة؛ للشعور بالنشاط في اليوم التالي.
تتفاوت عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي تفاوتاً كبيراً من شخص إلى آخر، ولكن المؤكد أن عدد الساعات التي يحتاجها نفس الشخص تكون ثابتة دائماً، فبالرغم من أن الإنسان قد ينام في إحدى الليالي أكثر من ليلة أخرى إلا أن عدد الساعات التي ينامها الشخص خلال أسبوع أو شهر تكون عادة ثابتة.

يعتقد كثير من الناس أن عدد ساعات النوم اللازمة يومياً هي ثمان ساعات، وإذا أردنا الدقة أكثر فإن أغلب الأشخاص ينامون من 5 - 7 ساعات يومياً، وهذا الرقم هو متوسط عدد الساعات لدى أغلب الناس، ولكنه لا يعني بالضرورة أن كل إنسان يحتاج ذلك العدد من الساعات، فنوم الإنسان يتراوح بين أقل من ثلاث ساعات لدى البعض إلى أكثر من 10 ساعات لدى البعض الآخر، فنابليون وأديسون كانا من أصحاب النوم القصير، في حين أن العالم آينيشتين كان من أصحاب النوم الطويل، بمعنى أن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان إذا كان طبيعياً ولا يعاني من أحد أمراض النوم لا تؤثر على إنتاجيته وإبداعه.

فعلى سبيل المثال إذا كنت تنام لمدة خمس ساعات فقط بالليل وتشعر بالنشاط في اليوم التالي، فإنك لا تعاني من مشاكل ونقص النوم، والغفوة خلال النهار يفضل أن تكون بين صلاة الظهر والعصر، ولا تتجاوز فترة النوم (30-45) دقيقة، والله الموفق.