عدد المقالات 44 مقالة

  • الميكانيزمات النفسية الدفاعية كصوارف عن الحق ..الانغماس في الشهوة

    كثيرٌ هم الذين اختاروا المذاهب الفكريّة كمنهجٍ يعيشون في ظلّها، ويسلكون منهجها، ويعتقدون في أفكارها، بالرّغم من أن هاته المذاهب لا تُشبعُ ذاك التشوّف الإنساني في الاعتقاد في خالقٍ للكون والتديّن.. المزيد

  • بين الدين والإلحاد (3)..البحث عن الغاية

    ننطلق في هذا المقال من حدث غريب حصل مع الجيش الأمريكي حيث وجد أن عدد المنتحرين من أتباعه فاق عدد المقتولين بالحروب حسب تقريراتهم -1-، وفي دراسة العلامات التي تظهر سبباً للانتحار عند الجنود كان عامل.. المزيد

  • بين الدين والإلحاد (2)

    نسترجع ما كنا قد أسسناه في المقال السابق من أن الدين يوسع نطاق الوجود الإنساني، فلا يختزله بمادية لا تاريخ لها، ولا يسجنه في المعمل كما يسجن الحجر والبكتيريا تحت مقصلة العلم التجريبي، وقلنا أن.. المزيد

  • أخلاق الإنسان الحديث 1

    بؤرةٌ حديثةٌ موحلةٌ تلك التي غاص فيها إنسان القرن الحديث، شكّلت تقويماتٍ سقيمة وباهتةٍ نتيجة مذاهب فكريّةٍ عزفها على الرّبابة طبقةٌ من المتفلسفة والعلماء التجريبيين ليلَ نهارٍ، حتى دخلت وعي البشر.. المزيد

  • الميكانيزمات النفسية الدفاعية كصوارف عن الحق..النرجسية

    هي مرّاتٌ عديدةٌ؛ تلك التي يدخل فيها الملحد مدشّناً لحوارٍ عقديٍّ أو تساؤلاتٍ اشتباهيّةٍ بقوله : " قرأتُ القرآن كاملاً، وكتب التفاسير كلّها، والحديث والعقيدة والفقه " ! ممهّداً بذلك على محاوره،.. المزيد

  • الميكانيزمات النفسيّة الدفاعية كصوارف عن الحق..آلية الكبت

    عديدٌ من المسلمين، كما الدّعاة دائماً ما يتساءلون بينهم في مجالسهم، وعلى المنتديات، ومواقع المُدارسات، سؤالاً تعجّبيّاً تكرّر على مسامعي كثيراً، وهو : كيف للملاحدة أن ينكروا وجود الله تعالى ؟.. المزيد

  • موقع الأخلاق من عالم الإلحاد

    موقع الأخلاق من عالم الإلحاد هشام بن الزبير كثيرا ما يعترض علينا الملحد حين نطرح موضوع الأخلاق للنقاش بأن الأخلاق لا ترتبط بدين وأن من أهل الإلحاد ذوي خلق وإن انسلخوا من الإيمان. لكن ألا يجدر بنا.. المزيد

  • مدخل اللاأدرية...مَن الذي عليه عبء الإثبات؟

    مَن الذي عليه عبء الإثبات؟ Burden of Proof في البداية علينا أن نقول أن: القضية الوجودية الكبرى لا تحتمل الركون في منتصف الطريق ولا تحتمل عدم الوصول، فالأمر جد وليس بالهزل: مِن أين جئنا وإلى أين نحن ذاهبون؟ .. المزيد

  • اللا أدرية (4)

    يقول بعض دعاة اللاأدرية: طبقًا لتجاربنا العلمية المتكررة قد نخرج بحقيقة أن العالم المادي حقيقي، لكن ما المانع أن تكون معرفتنا نسبية -لا يمكننا التأكد من صحّتها-؟ بدايةً: الذي يتخذ النسبية منهجاً.. المزيد

  • الملحد.. ومشاعر الحياة والموت والعلاقات الإنسانية!

    إن مِن أعجب نفسيات البشر نفسية المُلحد أو اللاأدري!.. ذلك أنه الوحيد من بين البشر الذي قد خلع نفسه مِن لباس الفطرة الإيماني السابغ!.. وانسلخ بعقله مِن حقيقة وجود إلهٍ لهذا الكون!.. وهي التي لا يُنكرها.. المزيد

  • إما الإسلام وإما عدميّة الإلحاد

    في عالم القرن الواحد والعشرين، حيث سيطرت العولمة la mondialisation بكامل انفتاحها بل وعبثيّتها، ورسخت ميتافيزيقا التقنية Métaphysique technique -1-، في نفوس شعوبٍ وحضاراتٍ لهم ماكيناتٌ إعلاميّةٌ جبّارة، ودولٌ.. المزيد

  • الحرية بين الإسلام والإلحاد

    لم يعرف مفهومٌ في عالم الفكر والفلسفة، اختلافاً شديداً، وتطاحنا فكريّاً عتيداً؛ مثلما عرفه مفهوم الحريّة، ليس في تعريفه وفهمه، بل في رسم حدوده، وإبراز قيمه، حتى اختلف باختلاف المذاهب الفكرية.. المزيد

  • الخندق

    «دع العالم يحارب، أمَّا النمسا السعيدة فتتزوج»(1) ، وهكذا فقد خلق الله رجالاً للحرب ورجالاً للدّعة، رجالاً يهجون بكلماتٍ مؤنثة، ورجالاً يفرحون بابتسامةٍ متحفِّزة، رجالاً يرون في العقائد.. المزيد

  • بين الدين والإلحاد(1)

    في إنتاج الرؤية للعالم ومعرفة غاية الوجود يهرع الإنسان في هذه الحياة المكثفة بكافة أنواع البلاء إلى نظرٍ يأوي إليه، يطلب منه ما يعالج توتر نفسه، وما يؤسس ليقين قلبه فالإنسان يمضي طالباً للمعنى.. المزيد

  • اللاأدرية؛ أزمة عقل (3)

    تحدثنا فيما سبق عن سخافة المقدمة اللاأدرية، وخطأ إسقاط الخبرة البشرية، أيضًا فصّلنا في الحديث عن مدى قوة واستقلالية أدلة وبراهين الإيمان. ومدى اعتماد هذه البراهين على أدلة عقلية صحيحة وسليمة.. المزيد



تصويت

الهوس بالهواتف والانشغال بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي أصبح ظاهرةً خطيرةً اجتماعياً ونفسياً، وذلك مع التسليم بعظيم منافعها من جهة أخرى. من خلال تجربتك ما هو أكبر سلبياتها بنظرك ؟؟

  • نشر الشائعات والأكاذيب
  • العزلة عن الواقع
  • التفكك الأسري
  • نشر الأفكار والمقاطع الهدامة
  • هدر الأوقات وتضييع الأولويات

الأكثر مشاهدة اليوم

زيف الإلحاد

نشأة الإلحاد

لا يوجد تاريخ محدد يمكن من خلاله إثبات بداية زمنية للإلحاد فهو ظاهرة طفيلية عبر الزمان لا توجد لها جذور حتى عند...المزيد