الجمعة 6 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الرقائق
فتوى بالباب الحالى << السابق | صفحة من 120  | التالى >>
الترتيب الحالى لقائمة الفتاوى بناء على:
توبة من سب الله تعالى
قبل فترة سببت الله عز وجل، وفي ذلك الوقت لم أكن أشعر بنفسي، كنت مثل الذي يمشي في نومه، ثم بدأت أعود لحالتي الطبيعية، وأستوعب ما أقوله، واستطعت أن أمسك لساني، لكن عقلي ما زال يفكر في سب الله -والعياذ بالله-،...المزيد>>
الخوف من الموت المثمِر هو الحامل على الاجتهاد في طاعة الله تعالى
من كثرة خوفي من ربي، تمنيت لو أني لم أخلق بشرًا، ليتني خلقت حجرًا، أو شجرًا. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة، توفي أبي وأنا في الرابعة، وتركني مع ثلاث أخوات، وأخي، وأمي؛ حيث أصبحت هي المعيل الوحيد لخمسة...المزيد>>
من لم يتب من تسويف التوبة.. الحكم.. والواجب
إذا كفر الشخص بالله، ثم قال بعد ساعة سوف أتوب. وبعدها تاب وتشهد، ودخل الإسلام، لكنه لم يتب من تسويف التوبة. فهل عدم توبته من تسويف التوبة، يجعله كافرا؟ ...المزيد>>
إرشادات لمن لم يتحقق حلمه في حفظ القرآن والتعلم فكره حياته
لقد كان حلمي حفظ القرآن والحديث، ثم دخلت أحد الجوامع، وطلبت العلم فيه حتى حفظت ما شاء الله من القرآن والمتون. وفي يوم من الأيام لم أستطع أن أحفظ وجها من القرآن؛ فحاولت وحاولت، ولم أنجح، ثم كررت في اليوم...المزيد>>
لا تعارض بين العمل في مجال التخصص ودراسة العلم الشرعي
أنا طالب جامعي منَّ الله عليَّ بالهداية، أدرس تخصصًا علميًّا، وهذه آخر سنة لي، ولكني أرغب بشدة في دراسة العلم الشرعي، علمًا أن أسرتي في هذا الوقت في أمسِّ الحاجة إليَّ، فهل الأولى بعد التخرج أن أعمل في...المزيد>>
من حمّل على مواقع التواصل معصية وكتب: (متبرئ من ذنوبكم)
أنزل أغانٍ في الانستقرام، وأكتب في البايو: (متبرئ من ذنوبكم)، فما حكم ذلك؟ ...المزيد>>
طريق العودة للشعور بلذة الصلاة وحلاوة المناجاة والأنس بالقرآن
أنا فتاة، عمري &1633;&1636; سنة تقريباً، هداني الله منذ أشهر معدودة، تركت المعاصي والذنوب، وأقبلت على رب الأرض والسماوات، كنت أعيش حياة خشوع خضوع وتذلل وعبادة، ولكني الآن في حالة غريبة! لم أعد كما كنت قبل...المزيد>>
توبة من يعجز عن رد الحقوق إلى أهلها
لقد سرقت، وغير قادر على رد ما سرقته؛ خوفا من الفضيحة. وأنا أعلم بعض الأشخاص الذين سرقت منهم، والبعض الآخر لا أعلم عنه شيئا، لكني عزمت على التوبة، بعد أن علمت عن شيء اسمه رد المظالم، حتى يتقبل الله مني التوبة،...المزيد>>
من بشّرهم رسول الله بالجنة نتيجة بعض الأعمال هل يمكن لغيرهم أن ينال مثل أجرهم؟
هناك بعض الأشخاص بشّرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة، أو بمحبة الله، أو بالمغفرة، نتيجة عمل قاموا به، مثل الرجل الذي كان يقرأ سورة الإخلاص في كل ركعة، فقد أخبره النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بأن...المزيد>>
أفضل كتب الزهد والرقائق وسير عظماء الأمة ومصلحيها
ما أفضل كتب الزهد والرقائق، وقصص الصالحين؟ وما أفضل كتب سير عظماء الأمة ومصلحيها؟...المزيد>>
توبة من لم يستطع إزالة آثار معصيته
كنت منحرفًا في صغري كثيرًا، وكنت أرفع قصصًا إباحية على المواقع الإلكترونية؛ ليقرأها كل عابر، ووقد تبت إلى الله تعالى منذ عامين، ولكن القصص التي رفعتها لم أعد أستطيع حذفها؛ لأني نسيت كلمة المرور، ويعلم الله...المزيد>>
هل لمن تحرش بطفلٍ في بيت من بيوت الله من توبة؟
أكتب لكم لطلب النصح، والفتوى، في مسألة تؤرقني منذ زمن، فقد كنت منذ فترة المراهقة أحب الصلاة، وقراءة القرآن، والمساجد، وفي فترة ضعف حينما كنت شابًّا، تحرشت جنسيًّا بأحد الأطفال في بيت من بيوت الله، وأصبحت...المزيد>>
الترغيب في التوبة، وفضل التائبين
كنا في خصام في المنزل بسبب حضور بعض الأقارب الذين يؤذوننا كثيراً بالقول والفعل، ومع ذلك أبي يحسن معاملتهم، فصرخت في غضب أن لا داعي لمجيئهم، لأنهم يؤذوننا، وقلت: إن الله قال: اقطع من آذاك (أستغفر الله العظيم)،...المزيد>>
الرد على من يقول: لا بأس بسماع الأغاني ما دام أن القلب ليس فيه حقد ولا بغضاء
والله إني أحبكم في الله -وفقكم الله-. أريد ردًّا لطيفًا مقنعًا لمن يقول: من العادي أن أسمع الأغاني، ما دام هذا (يشير للقلب) ليس فيه حقد، ولا بغضاء، ولا كراهية؟ وجزاكم الله خيرًا....المزيد>>
توبة المرأة التي وقعت في مقدمات الزنى
امرأة عملت كل مقدمات الزنى من تقبيل، ولمس من فوق الملابس دون خلعها مع شخص ملحد، وهي الآن نادمة أشد الندم، فكيف تكون التوبة؟ وهل عليها حد؟...المزيد>>
أعظم سبل إصلاح القلب، وحصول النجاة
أسالكم بالله أن تردوا بأسرع وقت؛ فإني بحالة جدا صعبة. إني أعاني من أمرين: الأول: ولله الحمد هداني الله، وأنا في الثالثة عشر من عمري، وأنا فرحة جدا بهدايته لي، والله إنه أذاقني اللذة والاستقامة، ثم فترة...المزيد>>
الحياة وسيلة لنيل رضوان الله والموت ليس هو النهاية بل هو بداية لرحلة الآخرة
إذا كانت نهاية الشخص إلى القبر، فلماذا ينجب ويعمل، ويسعى في الحياة، ما دامت نهايته هكذا!؟ فقد أنجبت طفلتي منذ أربعة أشهر، لكني لا أعطيها حقها بسبب كثرة الأفكار، وخصوصًا بالموت، ولماذا علينا أن نعيش؟ التفكير...المزيد>>
متى يكتم الشخص النعم ومتى يظهرها؟
أنا طالبة في الصف الثالث الثانوي، وأجري امتحانات دورية في الدروس. وعندما تسألني واحدة من زميلاتي عن الامتحان أقول لها: سهل جدا. وإذا سألني شخص: هل ذاكرت؟ أقول: نعم، ذاكرت. فهل بذلك أخالف قول الرسول صلى...المزيد>>
المعين على التوبة النصوح
عندي مشكلة كبيرة، وهي أني عندما أخرج، أو أكون مع الناس، أكون شخصا خلوقا جدا، لا أشتم على سبيل المزاح أحدا، رغم أنه أصبح أمرا شائعا عندنا. وأغض من بصري، ومن المستحيل أن أنظر إلى أي امرأة في الشارع، حتى إني...المزيد>>
الضمان من سخط الله وعقابه في البرزخ والآخرة
أنا خائف جدا من لحظة الموت، ولحظة القبر الذي سأكون مدفونا فيه، ومن غضب الله يوم القيامة، وأخشى جدا من أن يكون الله غاضبا علي؛ لأن في ذلك هلاكي. ماذا أفعل في حياتي كي أضمن بأن مرحلة البرزخ تكون جيدة، أو...المزيد>>
الجمع بين الخوف والرجاء في طريق السلوك إلى الله تعالى
أحيانًا كثيرة أذكر الموت، والحساب، وقوله تعالى: [فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره]، وأننا لا نتحمل لسعة نار الدنيا؛ فكيف بالآخرة! وأقول لنفسي: يا ليتني كنت نسيًا منسيًا، ويا ليتني لم أكن، وأشعر بالرعب والخوف...المزيد>>
مجاهدة النفس باب الوصول للهداية
عندي سؤال: دائما ما أقع في الذنوب والمعاصي، وفي كل مرة أتوب، ثم أرجع. وأحاول أن أبتعد عن هذا، وأدعو الله كثيرا، وأشعر أن ربنا لا يتقبل مني، وأخاف جدا من أن يعاقبني الله بسبب ذنوبي. وأصلي، ولكني لا أشعر...المزيد>>
علاج مرض الشك في الإيمان والخوف الشديد
أنا إنسان مذنب، وكلما أذنب، أصلي، ثم أقطع الصلاة، وكل هذا يؤدي إلى زوال اليقين. فأصابني مرض الشك، وأصابني الشك في عدم وجود الله، والشك في الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وكل الأديان من كثرة الكلام...المزيد>>
الصادق في توبته هل يحاسب على ما مضى من الآثام؟
أنا شاب، عمري اثنان وعشرون عامًا، أعاني منذ الصغر من السحر السفلي، واللواط، والعادة السرية، والزنى، وكنت أضيع الصلاة، ولا أبالي، وكنت أعيش في خيال، ولا أدري ما الذي يحدث حولي إلى سن العشرين، فأصبحت أصلي...المزيد>>
على العاصي ألا يأمن مكر الله تعالى
ملتزم جدًّا -والحمد لله- ولم أفعل الكبائر على الإطلاق، ابتليت بمشاهدة المواقع الإباحية سرًّا؛ بغية الإثارة، وهي فعلًا تثيرني، وأقضي وطري في الحلال، ولا ألتفت إطلاقًا إلى الحرام، وأشعر بالذنب القاسي جدًّا،...المزيد>>
3000 فتوى بالباب الحالى << السابق | صفحة من 120  | التالى >>

الأكثر مشاهدة

عدد الزوار
الفتوى