English| Deutsch| Français| Español

  ليس أشقى من المرائي في عبادته ، لا هو انصرف إلى الدنيا فأصاب من زينتها ، ولا هو ينجو في الآخرة فيكون مع أهل جنتها 

الفتاوى

أستعمل الكليندامسين لعلاج حب الشباب، فما حكم استعماله في فترة الصيام؟.

ألعق الشفتين عندما يكون بهما قشر صغير أبيض وأحس به على لساني وأنا صائمة، ويشق علي أن أغسل فمي بعد كل لعقة لشفتي، فهل يعتبر من المعفو عنه؟ وبعد مسح شفتي بالمنديل هل يجب غسلهما؟ وبعد إزالة اللعاب من الفم

أردت النوم قبل صلاة العصر في نهار رمضان، وخفت أن ينزل مني شيء، فيتنجس السروال، فقمت بوضع لاصق شفاف على رأس الذكر، ورغم أنني أحسست بشهوة عندما وضعته، وبعدما وضعته، إلا أنني تحملت النوم بوجود اللاصق، فلما

أنا مدمن على استنشاق مواد كالبنزين والنفط وصبغ الأظافر.... ذات الروائح القوية؛ حيث أقوم بشمها كثيرا، فهل هذا يفطر الصائم؟ وكيف أعلاج نفسي من هذا الإدمان؟. وبارك الله فيكم.

بما أننا مقبلون على شهر كريم -بإذن الله- أردت أن أستفسر عن شيء بسيط، ولكن يثير قلقي. لدي ضرس بها ثقب، واعتدت أن أضع قطنا فيها. فهل هذا يضر بصحة الصيام، علما أن الماء سيتغلغل في هذا القطن عند الوضوء؟

في رمضان السابق في أحد الأيام بسبب حموضة المعدة، شعرت أن القيء وصل إلى الحلقوم ولم يصل للفم، ورجع إلى المعدة، ولم يكن بالإمكان إخراجه؛ لأنه لم يصل للفم. وفي يوم آخر كنت أعض الجلد داخل فمي، حيث اعتدت

أحيانا أثناء نومي يخرج من فمي كثير من اللعاب يبتل منه خدي والوسادة، وربما يعود منه قليل إلى الفم وأنا نائمة، فما حكم الصوم في هذه الحال؟ وأحيانا بمجرد الاستيقاظ يندفع بعض من السائل النازل على أطراف فمي

كنت صائمة وكنت أشعر أحيانا أنني أبتلع شيئا مع الريق، والظاهر أنه كان من جلد الشفاه من داخل الفم، لأنه كان يتساقط وكنت أشعر به وأقول إنني أتوهم فأبتلع ريقي، لأنني موسوسة وكنت لعقت الشفاه وكان عليها طعم

أسأل الله أن يجزيكم خيرًا على جهودكم الطيبة، واهتمامكم بدين الناس. توضأت وأنا صائم بماء مالح، فالماء في منطقتنا مالح، وبعد نصف ساعة، وأنا أصلي، شعرت بأثر الملح على لساني، ولم أستطع أن أدفع ريقي خارجًا؛

في رمضان نزف أنفي فحاولت إخراج الدم من مكان البلغم فلم يتوقف, فتركت أمر إخراجه وبلعت البلغم وبه دم، لأنني يئست من توقفه, وفي اليوم التالي نزف أنفي فلم أحاول إخراجه، لأنني أحسست بنزوله إلى الحلق، لأنني

السابق