English| Deutsch| Français| Español

 قال عبد العزيز بن أبي رواد: أدركتهم يجتهدون في العمل الصالح، فإذا فعلوه وقع عليهم الهم أيقبل منهم أم لا 

التعامل مع القرآن
قواعد مهمة لتيسير حفظ القرآن

رقم الإستشارة: 1601

الشيخ / موافي عزب

السؤال
أنا فتاة عمري 20 لقد التحقت بحلقة دينية قبل رمضان وتوقفت لأن الوقت لا يناسبني في هذا الشهر وأريد طريقة تشجعني على حفظ القرآن وختمه وخاصة في هذا الشهر المبارك وقبل انقضائه، وأريد أن أعرف متى بالضبط يستجاب دعاء الصائم هل هو قبل الأذان أم عند الأذان بالضبط، وقبل كل شيء أريد دعاء الصالحين من أمثالكم فلا تنسوني من الدعاء فالذي أريد الزواج منه إمكانيته لا تساعده وهو ابن خالتي فادعوا ان يوفقنا الله وأن يجمعنا ويبارك لنا فينا وفي ذريتنا ... جزاكم الله ألف خير، وجعله في ميزان حسناتكم يا رب، وثبتكم على دينه، وأعانكم على ذكره وشكره وحسن عبادته...
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة / مروة             حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية يسرنا أن نرحب بكم في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، ونحن على استعداد للإجابة على أسئلتك في أي وقت وفي أي موضوع، ويسعدنا أن نلتقي بك دائماً عبر موقع الاستشارات، كما ندعو الله تعالى أن يبارك فيك، وأن يكثر من أمثالك، وأن ييسر لك حفظ القرآن الكريم وفهمه والعمل به، حتى تكونين من أهل القرآن، الذين هم أهل الله وخاصته، ومن شفعاء يوم القيامة .

الأخت الكريمة مروة، بلا شك أن حفظ القرآن نعمة من أعظم النعم، وطاعة من أجل الطاعات، ولكن إذا أردنا أن نحقق هذا الأمل لابد لنا أن نضحي من أجل ذلك كثيراً؛ لأن القرآن يحتاج إلى وقت يومي لحفظ الجديد، ومراجعة القديم حتى لا يتفلت منك بعد حفظه، ولذلك لابد من وضع برنامج يومي جديد لحياتك تخصصين فيه وقتاً كافيا لحفظ القرآن، وسأذكر لك بعض القواعد التي تيسر لك حفظ القرآن إن شاء الله وهي :

1- الإخلاص : أي لابد أن تنوي بعملك هذا وجه الله وحده لا شيء غير ذلك .

2- تصحيح النطق والقراءة : وذلك بأن تحفظي على أهل القرآن المتقنين، فلا يكفي أبداً أن تعتمدي على نفسك، أو تستمعي إلى شريط، وإنما لابد من التلقي .

3- تحديد نسبة للحفظ اليومي : وذلك بتخصيص عدد معين من الآيات تحفظينه يومياً، أو صفحة، أو صفحتين مثلاً حسب ظروفك .

4- تثبيت ومراجعة ما تم حفظه قبل الانتقال إلى غيره .

5- المحافظة على مصحف واحد للحفظ : حتى ترسم في ذاكرتك مواضع الآيات

6- اقتران الحفظ بالفهم : لأن ما سهل فهمه سهل حفظه .

7- الربط ين أول السورة وآخرها : حتى تصبح السورة وحدة واحدة متماسكة.

8- تعاهد المحفوظ بالمراجعة والمدارسة المستمرة.

9- الدعاء والإلحاح على الله أن يوفقك لحفظ كتابه، وأن ييسر لك ذلك.

وهذا من حيث الحفظ، أما القراءة من المصحف فتحتاج فقط إلى تصحيح التلاوة حتى يحسن نطق الكلمات بالطريقة الصحيحة والمؤثرة، والأفضل قراءة جزء واحد يومياً على مدار العام حتى تختم القرآن كل شهر مرة، ويمكن أكثر من ذلك بقراءة جزئين، أو ثلاثة يومياً خاصة في هذا الشهر الكريم، كما كان يفعل ذلك كثير من علماء السلف رحمهم الله، فأكثري من عدد الأجزاء في رمضان لأنه شهر القرآن، والأجر فيه مضاعف، أما في غير رمضان فالأفضل قراءة جزء واحد يومياً، وأن تواظبي على ذلك طول السنة .

وأما سؤالك عن وقت إجابة الدعاء في رمضان فكل اليوم وقت لإجابة الدعاء لقوله صلى الله عليه وسلم: (حتى يفطر) هذا بالنسبة للدعاء، فكلمة ( حتى ) تفيد أن النهار كله وقت لإجابة الدعاء، ورواية أخرى ( حين يفطر) وهذه معناها أن الدعاء عند الإفطار وقبله بقليل أعظم استجابة من غيره، وإن كان كل اليوم والليلة وقت لإجابة الدعاء كما ذكرت، لأنك بالنهار صائمة، وبالليل قائمة وهذه كلها عبادات عظيمة لا يرد الله دعاء من دعاه فيها وببركتها .

ونعدك أننا سندعو الله لك أن ييسر لك الزواج من ابن خالتك، ولكن الاختيار عليك أنت وحدك، وأما نحن فعلينا الدعاء وسنفعل إن شاء الله .

وختاماً نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ييسر عليك حفظ القرآن، وأن ييسر لك الزواج من ابن خالتك، وأن يجمع بينكما في خير عاجلاً غير أجل، إنه جواد كريم .