الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 7 مقالة

  • القنوت في النوازل سُنة نبوية

    مِن هَدْي وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم التفاعل مع الآيات الكونية، مثل خسوف القمر وكسوف الشمس، وحدوث الرعد والبرق والريح، وشدة المطر وقِلته، وقد شرع لنا ما يناسب ذلك من صلاة وأدعية مخصوصة... المزيد

  • وصية النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة وعلي

    فاطمة رضي الله عنه، أم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة، وزوج علي رضي الله عنه، وابنة أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها، والإبنةالشفيقة المواسية لأبيها صلى الله عليه وسلم، وهي أحبأبنائه إليه، وأشبهه.. المزيد

  • يا رسول الله اعْفُ عنه واصفح

    بلغ نبينا صلى الله عليه وسلم القمة والدرجة العالية في العفو والصفح، كما هو شأنه في كلِّ خلُقٍ من الأخلاق الكريمة، قال الله تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}(القلم:4)، وكان عفوه صلوات الله.. المزيد

  • أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

    نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ.. المزيد

  • تصدّقن يا معشر النّساء

    باب التنافس في أعمال البر والخير ليس مقصوراً على الرجال دون النساء، بل هو مفتوح على مصراعيه للجميع، والأصل في الأوامر أنها للرجال والنساء معاً، ما لم يدل الدليل على تخصيص الرجال دون النساء، أو.. المزيد

  • اللهُمَّ اهْدِ دَوْسَاً

    السيرة النبوية زاخرة بالمواقف التربوية المضيئة التي تنير للمسلمين ـ عامة ـ والدعاة إلى الله والمربين ـ خاصة ـطريقهم في الدعوةوالتربية والإصلاح، والتي ينبغي الاستفادة منها والاقتداء بصاحبها صلى.. المزيد

  • يا حنظلة: ساعة، وساعة

    من خصائص السيرة النبوية الوسطية، ومن سمات الهدي النبوي الاعتدال والموازنة بين الروح والجسد، والإسلام عموماً جاء بالوسطية كما قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً}(البقرة:.. المزيد



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري