الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
حدث في مثل هذا الأسبوع

حدث في مثل هذا الأسبوع (13 - 19 صفر)

وفاة الشيخ عبد الحميد طهماز 15 صفر 1431 هـ (2010م): الشيخ عبد الحميد طهماز عالم من علماء حماة، تعلم في سوريا وتخرج من كلية الشريعة بدمشق ولازم الشيخ محمد الحامد شيخ علماء حماة لسنوات ثم ذهب إلى السعودية وتنقل في عدد من مدنها ودرّس في عدد من معاهدها. ترك آثارا علمية كثيرة سلك في أكثرها أسلوب التجديد في طريقة التأليف، ومن أشهر مؤلفاته التفسير الموضوعي لسور القرآن،... المزيد

المقالات

النهي النبوي عنِ اللعن (لا تلاعنوا)

اللعْن هو الدعاء على الغير بالطرد والإبعاد من رحمة الله، وهو من أعظم وأشد آفات اللسان، ومن الذنوب العظيمة التي نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنها، وحذر منها، وتوعَّد فاعلها، فعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن العبد إذا لعن شيئا صعدت اللعنة إلى السماء، فتغلق أبواب السماء دونها، ثم تهبط إلى الأرض فتُغلق أبوابُها دونها، ثم تأخذ يمينا... المزيد

المقالات

حكمة الرحمن في نجاة قافلة أبي سفيان

حكمة الله البالغة تتجلى في كل أحكامه وفي كل أفعاله، وليس شيء في الكون يحدث عبثا، ولا شيء يجري إلا على قانون الحكمة.. ولكن قد يوفق الإنسان لرؤيتها ومعرفتها وقد لا يوفق.. وليس معنى عدم الإحاطة بها عدم وجودها، "فعدم العلم بالشيء ليس علما على العدم"، وما يعرفه فلان قد لا يعرفه الآخر، ولكن تبقى حكمة الله تجري في كل ما حولنا، ولا يبقى لنا بعد البحث إلا الاعتراف... المزيد

أقسام مختارة:

القرآن الكريم

الحديث الشريف

العروة الوثقى

أخبار عالمية

جديد المقالات

مقالات شرعية

مقالات إعلامية

مقالات ثقافية



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق