الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 521 مقالة

  • عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه

    السيرة النبوية مليئة بالمواقفالدالة على معجزات نبينا صلى الله عليه وسلم في إخباره عن أمر غيبي مستقبلي وقع كما أخبر به، ومن ذلك تبشيره صلوات الله وسلامه عليه وسلم عثمان بن عفان رضي الله عنه ـ زوج.. المزيد

  • الرد على شبهة مرض النبي بالصرع

    مزاعم الكذبة والمفترين على ديننا وعلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لا تنتهي، فمنذ أن بُعِث النبي صلى الله عليه وسلم بدأت هذه التهم والافتراءات الكاذبة، فاتُّهِمَ بأنه ساحر، وأنه مجنون، وليس هذا.. المزيد

  • وما كان الله لِيُعَذِّبَهُمْ وأنتَ فيهم

    نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول المُصطفى، والنبي المُجْتَبَى، اختصه الله عز وجل دون غيره من الأنبياء والرسلبفضائل وخصائص كثيرة، تشريفاً وتكريماً له، مما يدل على جليل قدره وعلو منزلته عند.. المزيد

  • من فوائد دراسة السيرة النبوية

    السيرة النبوية لا تتناول سيرة رجل عادي، بل إنها سيرة وحياة أعظمبشروأفضل نبي، وهي تشتمل على وقائع حياته صلى الله عليه وسلم، من ميلاده ونسبه، وطفولته وشبابه، وبداية بعثته ونزول الوحي عليه، وأخلاقه.. المزيد

  • الهدي النبوي في السؤال

    بعث الله عز وجل نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم معلماً ومربياً، ومزكياً ومؤدباً،، قال الله تعالى: {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَل.. المزيد

  • قاضيان في النَّار، وقاضٍ في الجنّة

    للقضاء أهميته في حضارة الشعوب وتقدمها، وطيب عيشها وسعادتها، وذلك أن القضاء ميزان العدل، وملاذ المظلوم، وبقدر ما يكون القضاء عادلاً في مجتمعٍ ما، فإن لذلك المجتمع نصيبه الموازي لذلك القدر من السعاد.. المزيد

  • يا أيها النبيّ اتَّقِ الله

    عُرِفَ النبي صلى الله عليه وسلم في قومه قبل بعثته بعظيم الخُلُق، وكريم الشمائل، فكان أحسن الناس خُلُقاً، وأصدقهم حديثاً، وأوفاهم عهداً، قال ابن تيمية: "وكان صلى الله عليه وسلم من أكمل الناس تربية.. المزيد

  • من سَترَ مسلماً سَترَه الله في الدنيا والآخرة

    كل ابن آدم خطاء، وليس من أحدٍ إلاَّ وله خطأ لا يحب أن يَطَّلِع عليه أحد من الناس، ولذلك كان السَّتْر على الناس خلق وهدي نبوي، لما فيه من حفظ عورات الْمسلمين وسترهم، والإمساك عما يسوؤهم، فتزداد المحبة.. المزيد

  • يا نساءَ النَبيِّ لسْتُنَّ كأحَدٍ مِن النِّساء

    تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وإجلاله وتوقيره شعبة عظيمة من شعب الإيمان، ومن حقه صلى الله عليه وسلم على أمته أن يُجَّل ويُعظَّم ويُوَقر، قال الله تعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّ.. المزيد

  • وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة

    السيرة النبوية زاخرة بالمواقف والأحاديث التي أوضحت أهمية الصلاة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، ومدى حبه لها، وحرصه عليها، واجتهاده فيها، فهو لا يراها تكليفاً ربَّانيّاً فقط، بل إنه يقوم بها.. المزيد

  • إنْ شِئْتَ زوجتُك حَفْصة

    لمّا أذِن الله عز وجل للمؤمنين بالهجرة، لحقت حفصة بنت عمر بن الخطاب وزوجها خُنَيْس بن حذافة السهمي رضي الله عنهما بالمهاجرين إلى المدينة المنورة، وما هو إلا قليل حتى بدأت مرحلة المواجهة والقتال.. المزيد

  • ما أنتما بأقوى منّي على المشي

    غزوة بدر ملحمة من ملاحم التاريخ الإسلامي، ومعركة فرَّق الله بها بين الحق والباطل، وقد وقعت أحداثها في السابع عشر من رمضان في العام الثاني من الهجرة النبوية، وعُرِفت في القرآن الكريم ببدر وبيوم.. المزيد

  • السؤال عن الغائِبِ سُنَّة نبوية

    تَفَقُّدُ الغائب، والسؤال عنه، ومعرفة سبب غِيابه، وتقديم يد العون له إذا كان محتاجاً، وزيارته إن كان مريضاً، سُنَّة نبوية، وخُلُقٌ نبوي كريم، دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله، فقد.. المزيد

  • نَفِي بعهدِهم، ونستعينُ اللهَ عليهم

    الوفاء بالعهد من الصفات التي حثَّ عليها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله، ولا فرق في أن يكون المُعَاهَد صديقاً أو عدواً، مسالماً أو محاربا، بل مسلماً كان أو كافراً..وقد كان نبينا صلوات الله.. المزيد

  • نزول المطر بدعاء خيْر البَشر

    أيّد الله سبحانه وتعالى أنبياءه الكرام بمعجزات عظيمة، بياناً لفضلهم وعلو منزلتهم، وبرهاناً على نبوتهم وصدقهم، وسبيلاً لإقامة الحجة على أقوامهم، ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو أكثر الأنبياء.. المزيد



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري