الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محاسن الأخلاق

خفض الصوت من آداب التحدث

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد: دخل رجل على عمر بن عبد العزيز رحمه الله، فتكلم عنده فرفع صوته ، فقال عمر: مه ، كُف ، بحسب الرجل من الكلام ما أسمع أخاه أو جليسه . هكذا يرشدنا أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز رحمه إلى أدب من آداب المجالسة والمحادثة ، وهو خفض الصوت وعدم رفعه فوق الحاجة ؛ فإن الجهر الزائد فوق الحاجة يخل بأدب المتحدث... المزيد

المقالات

أُمِّيَتَه مِنْ دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم

شاء الله عز وجل بحكمته أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم أمّيّاً لا يقرأ ولا يكتب، والقرآن الكريم سجِّل هذه الحقيقة ليجعلها أمَارة على صِدْقِه، ودليلاً من دلائل نبوته، قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا... المزيد

خواطـر دعوية

التلازم بين الإيمان والعمل الصالح

التربية الإيمانية لها جناحان لا تكتمل إلا بهما، وهما: أعمال القلوب، وأعمال الجوارح.. أو بعبارة أخرى: الإيمان والعمل الصالح. ولئن كان الإيمان محله القلب، فإن العمل الصالح محله الجوارح. ولكي يُثمر العمل الصالح زيادة في الإيمان لابد وأن ينطلق من حالة إيمانية (استثارة واستجاشة لمشاعر الرغبة تجاه القيام بالعمل)، فالعلاقة بينهما كالعلاقة بين البذرة والماء، لا... المزيد

أقسام مختارة:

القرآن الكريم

الحديث الشريف

العروة الوثقى

جديد المقالات

مقالات شرعية

مقالات إعلامية

مقالات ثقافية