الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حدثنا أحمد بن جعفر ، ثنا عبد الله بن أحمد ، ثنا أحمد بن إبراهيم ، ثنا أبو بكر بن عياش ، عن ‌ عاصم . أن زياد بن جرير الأسدي قال : قدمت على - عمر بن الخطاب وعلي طيلسان وشاربي عاف ، فسلمت عليه فرفع رأسه فنظر [ ص: 198 ] إلي ولم يرد السلام ، فانصرفت عنه فأتيت ابنه عاصما ، فقلت له : لقد رميت من أمير المؤمنين في الرأس . فقال : سأكفيك ذلك ، فلقي أباه ، فقال : يا أمير المؤمنين أخوك زياد بن جرير يسلم عليك فلم ترد عليه السلام . فقال : إني قد رأيت عليه طيلسانا ورأيت شاربه عافيا . قال : فرجع إلي فأخبرني فانطلقت فقصصت شاربي وكان معي برد شققته فجعلته إزارا ورداء ، ثم أقبلت إلى - عمر فسلمت عليه . فقال : وعليك السلام ، هذا أحسن مما كنت فيه يا زياد .

حدثنا أحمد بن جعفر ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبو معمر ، ثنا أبو بكر بن عياش ، ثنا أبو حصين ، عن زياد بن جرير . قال : استعملني - عمر على الماص فكنت أعشر بني تغلب كلما أقبلوا وأدبروا ، فخرج إليه رجل منهم فقال : يا أمير المؤمنين إن عاملك زياد بن جرير يعشرنا كلما أقبلنا وأدبرنا . قال : سأكفيك ذلك ، فكتب إلى زياد أن عشرهم في السنة مرة واحدة .

قال الشيخ رحمه الله : كان زياد قليل المسانيد ، أسند عن علي ، وعبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنهما .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا أبو نعيم ، ثنا عبد الرحمن بن هانئ ، ثنا شريك ، عن إبراهيم بن مهاجر ، عن زياد بن جرير الأسدي . قال : قال علي : لئن بقيت لنصارى بني تغلب لأقتلن المقاتلة ولأسبين الذرية ، فإني كتبت الكتاب بين النبي صلى الله عليه وسلم وبينهم على أنهم لا ينصروا أبناءهم .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ح . وحدثنا محمد بن عمر بن مسلم ، ثنا الحسين بن مصعب ، قالا : ثنا إبراهيم بن يوسف ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن منصور ، عن حبيب بن ثابت ، عن زياد بن جرير ، عن عبد الله . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا سمر إلا لمصل أو مسافر " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث