الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط




حدثنا حبيب بن الحسن قال : ثنا محمد بن الليث الجوهري ، قال : ثنا عبد الرحمن بن يونس الرقي ، قال : ثنا عطاء بن مسلم ، عن العلاء بن المسيب ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عباس . قال : قتل قتيل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يعلم من قتله ، فرفع ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : " يا أيها الناس ، يقتل قتيل بين أظهركم لا يعلم من قتله ؟ لو أن أهل السماء وأهل الأرض اجتمعوا على قتل امرئ مسلم لعذبهم الله جميعا " غريب من حديث حبيب ، تفرد به عنه العلاء .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، قال : ثنا الحارث بن أبي أسامة ، قال : ثنا داود بن رشيد ، قال : ثنا عطاء بن مسلم ، قال : ثنا العلاء بن المسيب ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عباس قال : " أوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاث ، قنت فيها قبل الركوع " غريب من حديث حبيب والعلاء ، تفرد به عطاء .

حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : ثنا أحمد بن رشدين ، قال : ثنا زهير بن عباد ، قال : ثنا أبو بكر الزاهري ، عن الأعمش ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المؤمن الذي يخالط الناس فيؤذونه فيصبر على أذاهم ، أفضل من المؤمن الذي لا يخالط الناس فيؤذونه فيصبر [ ص: 63 ] على أذاهم " .

غريب من حديث حبيب والأعمش ، تفرد به الزاهري .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد في جماعة ، قالوا : ثنا أبو خليفة ، قال : ثنا مسدد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، عن عبد العزيز بن رفيع ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عمر . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أعتق شركا له في عبد ضمن لشركائه أنصباءهم " .

غريب من حديث حبيب وعبد العزيز ، لم نكتبه إلا من حديث أبي الأحوص .

حدثنا حبيب بن الحسن ، قال : ثنا عمر بن حفص السدوسي ، قال : ثنا عاصم بن علي ، قال : ثنا حسان بن إبراهيم ، عن سعيد بن مسروق ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن جابر بن عبد الله : " أن أبا بكر ، أتاه مال من البحرين ، فقال : من كانت له عدة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فليقم ، فقمت فقلت : لي عدة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : وما عدتك ؟ قال : قلت : قال : " لئن آتاني الله مالا لأحثين لك هكذا ، ثلاث مرات بكفيه ، فحثى أبو بكر كما قال بكفيه " . غريب من حديث حبيب عن جابر ، تفرد به سعيد الثوري وإنما يعرف من حديث ابن المنكدر ، عن جابر .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا أحمد بن جعفر الجمال ، قال : ثنا يعقوب بن إسحاق الدشتكي ، قال : ثنا الحماني ، قال : ثنا الحسن بن عمارة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أنس بن مالك ، قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يلبس الصوف ، وينام على الأرض ، ويأكل من الأرض ، ويركب الحمار ، ويردف خلفه ، ويعقل العنز فيحتلبها ، ويجيب دعوة العبد " . غريب من حديث حبيب ، عن أنس تفرد به الحسن .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، قال : نا مسعر ، عن أبي عون ، عن أبي صالح الحنفي ، عن علي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر لي ولأبي بكر : " عن يمين أحدكما جبريل والآخر ميكائيل وإسرافيل ملك عظيم يشهد القتال ويكون في الصف " . رواه شريك والناس ، عن مسعر .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا الحسين بن قتيبة [ ص: 64 ] قال : نا مسعر ، عن محمد بن جحادة ، عن أنس بن مالك ، قال : " جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الجهاد ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : أحي أبواك ؟ قال : نعم ، قال : اجلس عندهما " . وفي رواية : " ففيهما فجاهد " .

غريب من حديث مسعر ، ومحمد بن جحادة . والصحيح المشهور : مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي العباس الشاعر ، واسمه السائب بن فروخ ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .

حدثنا أحمد بن الحسن بن سهل الواعظ الحمصي ، ثنا أبو نعيم محمد بن جعفر الرملي ، قال : نا جعفر الطيالسي ، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم الرمجاني ، قال : نا الصلت بن الحجاج ، قال : نا مسعر ، عن محمد بن جحادة ، عن أنس بن مالك . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى في أول شهر رمضان إلى آخر شهر رمضان في جماعة فقد أخذ بحظه من ليلة القدر " . غريب المتن والإسناد ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن عمرو بن غالب ، قال : ثنا محمد بن أحمد بن المؤمل ، نا محمد بن عوف ، نا كثير بن عبيد ، نا وكيع ، عن مسعر ، عن محمد بن جحادة ، عن الحسن ، عن أنس بن مالك قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يسوق بدنة فقال : " اركبها " . قال : إنها بدنة ، قال : " اركبها ويلك " تفرد به محمد بن عوف ، عن كثير ، ولمسعر عن محمد بن جحادة عن أبيه وغيره عدة أحاديث مفاريد محمد بن جحادة .

حدثنا محمد بن إسحاق ، ثنا إبراهيم بن سعدان ، قال : نا بكير بن بكار ، قال : نا سعد ، قال : نا ابن سحيم . قال : سمعت ابن عمر يقول : " إني لأغتسل ثم أستدفي بها " .

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد الحافظ ، قال : نا أحمد بن حمدون بن عمارة ح . وحدثنا محمد بن إبراهيم ، قال : نا أبو نعيم بن عدي ، قال : نا إسحاق بن إبراهيم الطلقي ، قال : نا عفان بن سيار الباهلي ، نا مسعر بن كدام ، عن جامع [ ص: 65 ] بن أبي راشد ، عن أبي وائل ، عن عبد الله ، أن النبي صلى الله عليه وسلم علمهم التشهد : " التحيات لله ، والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله " لم نكتبه من حديث مسعر مرفوعا إلا من حديث إسحاق بن إبراهيم الطلقي ، عن عفان من رواية ابن حمدون عنه ، وقفه أبو نعيم بن عدي .

حدثنا أبو محمد بن حيان قال : نا عباس بن محمد بن مجاشع ، نا محمد بن أبي يعقوب ، نا حسان بن إبراهيم ، عن مسعر ، عن أبي شجرة جامع بن شداد ، عن حسان قال : كنت أضع لعثمان رضي الله عنه طهوره فسمعته يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم يتم وضوءه الذي كتب الله عليه ، ثم صلى الصلوات الخمس ، إلا كان كفارة لما بينهن " رواه عن مسعر غير واحد ، ولم يرفعه فيما أعلم إلا حسان .

حدثنا عبد الله بن الحسين بن بالويه الوراق ، نا محمد بن أحمد بن يوسف بن عيسى ، نا إسحاق بن يونس ، نا نعيم بن ميسرة ، نا مسعر ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر " أن النبي صلى الله عليه وسلم دفع من جمع قبل طلوع الشمس " غريب من حديث مسعر عن جعفر لم نكتبه إلا من هذا الوجه ، وروى مسعر عن جابر الجعفي ، وجميع بن عمير ، وجواب بن يزيد ، وجراد بن مجالد ، وجبير .

حدثنا العباس بن أحمد الكناني ، نا إسماعيل بن محمد المزني ، حدثني عبد الحميد بن عبد الله الأموي ، نا محمد بن يعلى ، عن مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن زيد بن وهب ، عن أبي ذر قال : " جئت ليلة فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاتبعته في ظل القمر ، فالتفت فأبصرني فقال : " من هذا ؟ " فقلت : أبو ذر فقال : " إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من أعطاه الله خيرا - يشير بيده هكذا وهكذا من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله " . غريب من حديث مسعر عن حبيب ، تفرد به عبد الحميد الأموي .

حدثنا محمد بن الحسن بن علي القطيني ، نا محمد بن معاذ بن عيسى بن ضرار [ ص: 66 ] الهروي ، نا أبو علي أحمد بن عبد الله الجوباري ، نا وكيع بن الجراح ، عن مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن زيد بن وهب ، عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كان يوم القيامة جيء بالتوبة في أحسن صورة وأطيب ريح ، ولا يجد ريحها إلا مؤمن ، فيقول الكافر : يا ويلتاه ، أتاك هولك ، يزعمون أنهم يجدون ريحا طيبة ولا نجدها ، قال : فتكلمهم التوبة فتقول : لو قبلتموني في الدنيا لأطبت ريحكم اليوم ، قال : فيقول الكافر : أنا أقبلك الآن ، قال : فينادي ملك من السماء : لو أتيتم بالدنيا وما فيها وكل ذهب وفضة وبكل شيء كان في الدنيا ما قبل منكم توبة ، فتبرأ منهم التوبة ، وتبرأ منهم الملائكة ، وتجيء الخزنة فمن شمت منه ريحا طيبة تركته ، ومن لم تشم منه ريحا طيبة ألقته في النار " غريب من حديث مسعر ، والجوباري وإسماعيل بن يحيى التيمي كلاهما متروكان .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، نا الحارث بن أبي أسامة ، نا الحسن بن قتيبة ، نا مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي العباس ، عن عبد الله بن عمر قال : " جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الجهاد ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " أحي أبواك ؟ " قال : نعم ، قال : " ففيهما فجاهد " مشهور من حديث مسعر ، رواه عنه سليمان التيمي ، وابن عيينة والناس .

حدثنا جعفر بن محمد الصائغ ، نا محمد بن سابق ، نا مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن طاوس ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صلاة الليل مثنى مثنى ، وإذا خفت الصبح فركعة " صحيح مشهور من حديث مسعر ، عن حبيب .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، ومحمد بن المظفر قالا : نا عبيد الله بن ثابت الكوفي ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في دعائه : " اللهم ارزقنا من فضلك ، ولا تحرمنا رزقك ، وبارك لنا فيما رزقتنا ، واجعل غنانا في أنفسنا ، واجعل رغبتنا فيما [ ص: 67 ] عندك " غريب من حديث مسعر ، تفرد به عنه وكيع .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمر أبو حصين الوادعي قال : ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال : ثنا أبو بكر بن عياش قال : ثنا أبو حصين ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن حكيم بن حزام رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه دينارا يشتري له به أضحية ، فاشتراها فأتاه رجل فأربحه فباعه ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم بدينار وأضحية ، فقال : يا رسول الله ، اشتريت لك أضحية ثم بعت وربحت دينارا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " بارك الله لك في تجارتك ، وفي صفقتك ، فضحى بالشاة ، وتصدق بالدينار " لم يروه عن حبيب إلا أبو حصين .

حدثنا عبد الله بن محمد قال : ثنا محمد بن إسماعيل العطار العسكري قال : ثنا سفيان بن عثمان قال : ثنا كهمس بن عثمان قال : ثنا الحسن بن عمارة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد الله بن أبي أوفى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لكل شيء صفوة ، وصفوة الصلاة التكبيرة الأولى " غريب من حديث حبيب والحسن ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن المظفر قال : ثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال : ثنا أحمد بن يحيى الأودي قال : ثنا إسماعيل بن أبي الحكم قال : ثنا يحيى بن اليمان ، عن سفيان ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي الطفيل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الأرواح جنود مجندة ، فما تعارف منها ائتلف ، وما تناكر منها اختلف " غريب من حديث حبيب وسفيان ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا حبيب بن الحسن قال : ثنا عمر بن حفص السدوسي قال : ثنا عاصم بن علي قال : ثنا كامل أبو العلاء ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أم سلمة قالت : " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اطلى ولي عانته بيده " غريب من حديث [ ص: 68 ] حبيب ، تفرد به كامل .

حدثنا عبد الله بن جعفر قال : ثنا يونس بن حبيب قال : ثنا أبو داود ، قال : ثنا شعبة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن الأعمش ، وعبد العزيز بن رفيع ، عن زيد بن وهب ، عن أبي ذر قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا أبا ذر بشر الناس أنه من قال : لا إله إلا الله ، دخل الجنة " .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد قال : ثنا الحسن بن علي بن زياد قال : ثنا عبيد بن إسحاق قال : ثنا كامل ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن يحيى بن جعدة ، عن زيد بن أرقم قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما بعث الله نبيا إلا عاش نصف ما عاش النبي الذي كان قبله " .

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال : نا الحارث بن أبي أسامة ، ومحمد بن الفرج قالا : ثنا محمد بن عبد الله بن كناسة قال : ثنا الأعمش ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد الله بن باباه ، عن عبد الله بن عمرو قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إني أريد الجهاد ، فقال : " أحي أبواك ؟ " قال : نعم ، قال : " ففيهما فجاهد " رواه مسعر والثوري وشعبة ، عن حبيب ، مثله .

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال : ثنا الحارث بن أبي أسامة قال : ثنا عبد العزيز بن أبان قال : ثنا مسعر ، ح . وحدثنا فاروق الخطابي قال : ثنا محمد بن محمد بن حيان قال : ثنا محمد بن كثير قال : ثنا سفيان ، ح . وحدثنا محمد بن إسحاق قال : ثنا إبراهيم بن سعد قال : ثنا بكر بن بكار قال : ثنا شعبة ، كلهم عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد الله بن باباه ، عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه . ورواه معمر ، عن حبيب ، فخالف الجماعة .

حدثنا سليمان بن أحمد قال : ثنا إبراهيم بن محمد بن برة الصنعاني قال : ثنا محمد بن عبد الرحيم بن شروس قال : ثنا رباح بن زيد ، عن معمر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عمر قال : " جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم " فذكر مثله ورواه المسيب بن شريك ، عن الثوري ، عن حبيب ، فخالف أصحاب الثوري وأصحاب حبيب . حدثنا أبو أحمد الغطريفي قال : ثنا [ ص: 69 ] محمد بن القاسم بن هاشم ، قال : ثنا أبي ، قال : ثنا المسيب بن شريك ، عن سفيان الثوري ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ابن عباس قال : " استأذن رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجهاد " فذكر نحوه .

حدثنا حبيب بن الحسن قال : ثنا عمر بن حفص السدوسي قال : ثنا عاصم بن علي قال : ثنا قيس بن الربيع ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن عبد الله بن عباس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أول من يدعى إلى الجنة الحمادون الذين يحمدون الله على السراء والضراء " رواه شعبة ، عن حبيب مثله ، وبالله التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث