الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم

جزء التالي صفحة
السابق

أكان للناس عجبا [2]

خبر كان واسمها ( أن أوحينا ) وفي قراءة عبد الله ( أكان للناس عجب ) على أنه اسم كان والخبر ( أن أوحينا ) ( أن أنذر الناس ) في موضع نصب أي بأن أنذر الناس وكذا ( أن لهم قدم صدق ) ويجوز أن لهم قدم صدق بمعنى قل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث