الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وهيب

ابن الورد ، أخو عبد الجبار بن الورد ، العابد الرباني ، أبو أمية ، ويقال : أبو عثمان المكي ، مولى بني مخزوم . ويقال : اسمه عبد الوهاب . له عن تابعي لقي عائشة ، وعن حميد الأعرج ، وعمر بن محمد بن المنكدر . [ ص: 199 ]

وعنه : بشر بن منصور السلمي ، وابن المبارك ، وعبد الرزاق ، وإدريس بن محمد الروذي ، وآخرون .

قال ابن إدريس : ما رأيت أعبد منه . وقال ابن المبارك : قيل لوهيب : يجد طعم العبادة من يعصي ؟ قال : ولا من يهم بالمعصية .

وعن الثوري أنه قال : قوموا إلى الطبيب - يعني وهيبا - وقيل : إنه حلف أن لا يضحك حتى تعلمه الملائكة بمنزلته إذا احتضر .

قال ابن معين : ثقة . وقال النسائي : ليس به بأس .

قيل : مات سنة ثلاث وخمسين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث