الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يجيء وقد مات الآخر

جزء التالي صفحة
السابق

12343 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الحسن ، وقتادة في المفقود تزوجت امرأته وهو حي ، ثم توفي المفقود وامرأته عند زوجها الآخر ، فلها مهرها بما استحل منها وترث الأول ، وتعتد من هذا الآخر عدة [ ص: 93 ] الطلاق ، وتعتد من الأول عدة المتوفى عنها " . قال قتادة : " وتكون هذه الفرقة من الآخر تطليقة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث