الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل بيان ما يرفع حكم النكاح

جزء التالي صفحة
السابق

ومنها الرضاع الطارئ على النكاح كمن تزوج صغيرة ، فأرضعتها أمه بانت منه ; لأنها صارت أختا له من جهة الرضاع .

وكذا إذا تزوج صبيتين رضيعتين ، فجاءت امرأة ، فأرضعتهما بانتا منه ; لأنهما صارتا أختين وحرمة الأخت من الرضاع يستوي فيها السابق والطارئ .

وكذا حرمة الجمع بين الأختين من الرضاعة ، ونذكر إن شاء الله تعالى ما يتعلق بالرضاع المقارن والطارئ من المسائل في كتاب الرضاع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث