الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

14864 [ ص: 222 ] 6396 - (15288) - (3 \ 399) عن جابر بن عبد الله : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " رأيت كأني أتيت بكتلة تمر ، فعجمتها في فمي ، فوجدت فيها نواة آذتني ، فلفظتها ، ثم أخذت أخرى ، فعجمتها فوجدت فيها نواة ، فلفظتها ، ثم أخذت أخرى فعجمتها ، فوجدت فيها نواة ، فلفظتها " ، فقال أبو بكر : دعني فلأعبرها ; قال : قال : "اعبرها " ، قال : هو جيشك الذي بعثت ، يسلم ويغنم ، فيلقون رجلا ، فينشدهم ذمتك ، فيدعونه ، ثم يلقون رجلا ، فينشدهم ذمتك ، فيدعونه ، ثم يلقون رجلا ، فينشدهم ذمتك ، فيدعونه ، قال : "كذلك قال الملك " .

التالي السابق


* قوله : "بكتلة تمر " : الكتلة - بالضم - : ما جمع ; تمر أو طين .

* "فعجمتها " : من عجم النوى : إذا لاكه في فمه ، والعجم : العض .

* "فلأعبرها " : من عبر ; كنصر ، أو من التعبير ، واللام مكسور على أنه لام كي ، وهو متعلق بمقدر ; أي : فدعني لأعبرها ، أو الفاء زائدة ، ويحتمل أن اللام ساكنة على أنها لام الأمر ، ويجوز كسرها أيضا ، والمضارع على الأول منصوب ، وعلى الثاني ساكن .

وقد تم مسند جابر ، وبتمامه تم مسانيد المكثرين ، والحمد لله رب العالمين ، وفقنا الله لإتمام مسانيد المقلين برحمته كما وفقنا لإتمام المكثرين .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث