الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

14999 6464 - (15425) - (3 \ 414) قال الضحاك وعبد الله بن الحارث : إن عمرو بن عبد الله بن صفوان أخبره : أن كلدة بن الحنبل أخبره : أن صفوان بن أمية بعثه في الفتح بلبأ وجداية وضغابيس ، والنبي صلى الله عليه وسلم بأعلى الوادي ، قال : فدخلت عليه ولم أسلم ولم أستأذن ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ارجع فقل : السلام عليكم ، آدخل ؟" بعد ما أسلم صفوان .

قال عمرو : أخبرني هذا الخبر أمية بن صفوان ، ولم يقل : سمعته من كلدة .

قال الضحاك وابن الحارث : وذلك بعد ما أسلم ، وقال الضحاك وعبد الله بن الحارث : بلبن وجداية .


التالي السابق


* قوله : "بلبأ " : - بكسر لام - : ما يحلب عند الولادة .

[ ص: 285 ] * "وجداية " : بفتح الجيم وكسرها ، والتحتية - : ما بلغ ستة أشهر ، أو سبعة أشهر من أولاد الظباء ، ذكرا كان أو أنثى .

* "وضغابيس " : صغار القثاء .

* "بأعلى الوادي " : أي : بأعلى مكة كما في رواية أبي داود ، ولا يخفى أن مكة حرم بالاتفاق ، فلعل وجه الحديث أن الجداية صيدت من خارج الحرم ، ففي الحديث دليل لمن يقول : إن ما صيد خارج الحرم ، لا يحرم بإدخاله في الحرم ، وأما قول من يقول : يصير بالإدخال من صيد الحرم ، فلا يخلو عن إشكال بهذا الحديث .

* "ارجع " : تأديبا له .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث