الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 307 ] الأرقم بن أبي الأرقم

التالي السابق


مخزومي ، يكنى : أبا عبد الله ، أسلم بعد عشرة ، أو سابع سبعة ، شهد بدرا وأحدا والمشاهد كلها ، وكانت داره على الصفا ، وهي الدار التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يجلس فيها في الإسلام حتى تكاملوا أربعين رجلا مسلمين ، وكان آخرهم إسلاما عمر ، فلما تكاملوا أربعين رجلا ، خرجوا .

توفي في خلافة معاوية سنة خمس وخمسين ، وصلى عليه سعد بوصية بذلك ، وحديثه : "إن الذي يتخطى رقاب الناس" الحديث رواه الحاكم أيضا ، لكن قال الدارقطني في "الأفراد " : تفرد به هشام بن زياد ، وهو أبو المقدام ، ضعفوه .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث