الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


15236 6621 - (15663) - (3 \ 443) عن معاوية بن الحكم السلمي : أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أرأيت أشياء كنا نفعلها في الجاهلية ، كنا نتطير ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ذلك شيء تجده في نفسك ، فلا يصدنكم " . قال : يا رسول الله ! كنا نأتي الكهان . قال : "فلا تأت الكهان " .

التالي السابق


* قوله : "كنا نتطير " : التطير : هو التفاؤل بالطير مثلا إذا شرع في حاجة ، وطار الطير عن يمينه ، رآه مباركا ، وإن طار عن يساره ، رآه على خلاف ذلك .

* "تجده في نفسك " : أي : ليس له أصل يستند إليه ، ولا له برهان يعتمد عليه ، ولا هو في كتاب نازل من لديه ، وقيل : معناه : أنه معفو ; لأنه يوجد في النفس بلا اختيار ، نعم المشي على وفقه منهي عنه ، فلذا قال :

* "فلا يصدنك " : أي : لا يمنعك عما أنت فيه ، ولا يخفى أن التفريع على هذا المعنى يكون بعيدا .

* "الكهان " : كالحكام : جمع كاهن ، والنهي عن إتيانهم ; لأنهم يتكلمون

[ ص: 450 ] في مغيبات قد يصادف بعضها الإصابة ، فيخاف الفتنة على الإنسان بذلك ، ولأنهم يلبسون على الناس كثيرا من الشرائع ، وإتيانهم حرام بالإجماع كما ذكروا .

* وقوله : "فلا تأتي " : بإثبات الياء على أنه نفي بمعنى النهي .

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث