الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ارتجاز ابن رواحة وهو يقود ناقة الرسول ]

قال ابن إسحاق : وحدثني عبد الله بن أبي بكر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل مكة في تلك العمرة دخلها وعبد الله بن رواحة آخذ بخطام ناقته يقول :


خلوا بني الكفار عن سبيله خلوا فكل الخير في رسوله     يا رب إني مؤمن بقيله
أعرف حق الله في قبوله     نحن قتلناكم على تأويله
كما قتلناكم على تنزيله     ضربا يزيل الهام عن مقيله
ويذهل الخليل عن خليله



قال ابن هشام :

نحن قتلناكم على تأويله

إلى آخر الأبيات ، لعمار بن ياسر في غير هذا اليوم ، والدليل على ذلك أن ابن رواحة إنما أراد المشركين ، [ ص: 372 ] والمشركون لم يقروا بالتنزيل ، وإنما يقتل على التأويل من أقر بالتنزيل

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث