الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

15306 6659 - (15733) - (3 \ 450) عن حجاج بن حجاج ، عن أبيه - وقال ابن نمير : رجل من أسلم - ، قال : قلت : يا رسول الله ! ما يذهب عني مذمة الرضاع ؟ قال : "غرة : عبد أو أمة " .

التالي السابق


* قوله : "ما يذهب " : من الإذهاب .

* "مذمة " : - بكسر الذال وفتحها - بمعنى : ذمام الرضاع وحقه ; أي : إنها قد خدمتك وأنت طفل ، فكافئها بخادم يكفها المهنة قضاء لحقها ; ليكون الجزاء من جنس العمل ، وقيل : - بالكسر - ، من الذمة ، والذمام - بالفتح - ، من الذم ، فها هنا يجب - الكسر - ، وقيل : بل - بالفتح والكسر - : هو الحق والحرمة التي يذم مضيعها .

* "غرة " : - بضم معجمة وتشديد مهملة - : هو المملوك .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث