الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تطوع المسافر والغازي بالصوم

جزء التالي صفحة
السابق

باب تطوع المسافر والغازي بالصوم

1743 - ( عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم { لا يفطر أيام البيض في حضر ولا سفر } . رواه النسائي ) .

1744 - ( وعن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من صام يوما في سبيل الله بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا } رواه الجماعة إلا أبا داود )

[ ص: 304 ]

التالي السابق


[ ص: 304 ] الحديث الأول في إسناده يعقوب بن عبد الله القمي وجعفر بن أبي المغيرة القمي وفيهما مقال .

وفيه دليل استحباب صيام أيام البيض في السفر ، ويلحق بها صوم سائر التطوعات المرغب فيها . والحديث الثاني يدل على استحباب صوم المجاهد ; لأن المراد بقوله في سبيل الله : الجهاد قال النووي : وهو محمول على من لا يتضرر به ولا يفوت به حقا ولا يختل قتاله ولا غيره من مهمات غزوه . ومعناه المباعدة عن النار والمعافاة منها مسيرة سبعين سنة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث