الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في بعثته صلى الله عليه وسلم وعمومها ونزول الوحي

جزء التالي صفحة
السابق

13931 وعن أبي ذر قال : قلنا : يا رسول الله ، كيف علمت أنك نبي ؟ قال : " ما علمت ذلك حتى أتاني ملكان وأنا ببعض بطحاء مكة فقال أحدهما : أهو هو ؟ قال : زنه برجل ، [ فوزنت برجل ]فرجحته ، قال : فزنه بعشرة ، فوزنني بعشرة فوزنتهم ، ثم قال : زنه بمائة ، فوزنني بمائة فرجحتهم ، ثم قال : زنه بألف [ فوزنني بألف ] فرجحتهم ، فقال أحدهما للآخر : لو وزنته بأمته لرجحها ، ثم قال أحدهما لصاحبه : شق بطنه ، فشق بطني ثم أخرج منه مغمز الشيطان وعلق الدم فطرحها ، فقال أحدهما للآخر : اغسل بطنه غسل الإناء ، واغسل قلبه غسل الملاء ، ثم دعا بالسكينة كأنها رهرهة بيضاء ، فأدخلت قلبي ، ثم قال أحدهما لصاحبه : خط بطنه . فخاط بطني وجعلا الخاتم بين كتفي ، فما هو إلا أن وليا عني كأنما أعاين الأمر معاينة " . وزاد محمد بن معمر في حديثه : " فجعلوا ينتثرون علي من كفة الميزان " ، قلت : لأبي ذر [ ص: 256 ] حديث في الصحيح في الإسراء غير هذا ، رواه البزار ، وفيه جعفر بن عبد الله بن عثمان بن كبير ، وثقه أبو حاتم الرازي وابن حبان وتكلم فيه العقيلي ، وبقية رجاله ثقات رجال الصحيح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث