الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف

جزء التالي صفحة
السابق

سواء منكم [10]

مرفوع ينوى به التأخير . قال أبو إسحاق : والتقدير ذو سواء ، كما يقال : رجل عدل ، وقيل : سواء بمعنى مستو ، وهو مرفوع بالابتداء . قال أبو إسحاق : ولا يجوز عند سيبويه هذا ؛ لأنه لا يبتدأ بنكرة . قال أبو جعفر : والمعنى أنه يستوي عند الله -جل وعز - هؤلاء ، وعلمه بهم واحد . وقال حسان :


فمن يهجو رسول الله منكم ويمدحه وينصره سواء



أي بمنزلته عند الله -جل وعز - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث