الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

708 - وعن أنس رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( البزاق في المسجد خطيئة ، وكفارتها دفنها ) . متفق عليه .

التالي السابق


708 - ( وعن أنس ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( البزاق ) أي : إلقاؤه ، وقد يقال بالسين والصاد المهملتين ( إلى المسجد ) أي : في أرضه وجدرانه ( خطيئة ) أي : إثم ، وفي رواية لأحمد : سيئة ، وكالبزاق المخاط بل أولى ( وكفارتها ) : أي : إذا فعلها خطأ ( دفنها ) : يعني : إذا أزال ذلك البزاق أو ستره بشيء طاهر عقيب الألقاء زال منه تلك الخطيئة . قال ابن حجر : ومعنى كون ذلك كفارته أن ذلك قاطع للتحريم الواقع لا أنه يرفعه من أصله خلافا لمن زعمه من المالكية ، ومن ثم قال في شرح مسلم : إن ذلك باطل لمنافاته خبر الصحيحين المذكور ، وخبر : رأيت رسول الله قد يفعله في المسجد ضعيف على أنه لا حجة فيه لما هو ظاهر أن فعله لا يستلزم إيصاله به ، وحكمة دفنه بينها خبر : إذا انتخم أحدكم فليغيب نخامته أن تصيب جلد مؤمن أو ثوبه فيؤذيه . قال ابن العماد : ولا خلاف أن من بصق بالمسجد استهانة به كفر . ( متفق عليه ) .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث