الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


غنجار ( خت ، ق )

محدث بخارى ، الشيخ أبو أحمد عيسى بن موسى البخاري الأزرق ، غنجار . له رحلة ومعرفة .

حدث عن : سفيان الثوري ، وعيسى بن عبيد الكندي ، وورقاء بن عمر ، وأبي حمزة السكري ، وخلق .

حدث عنه : بحير بن النضر ، ومحمد بن سلام البيكندي ، وإسحاق بن حمزة البخاري ، ومحمد بن أمية الساوي ، ومحمد بن الفضل ، وآخرون .

قال الحاكم : هو إمام عصره ، طلب الحديث على كبر السن ، ورحل ، وهو في نفسه صدوق . تتبعت رواياته عن الثقات ، فوجدتها مستقيمة ، يروي عن أكثر من مائة شيخ من المجهولين .

قلت : له حديث معلق في صحيح البخاري . وهو : روى عيسى [ ص: 488 ] عن رقبة ، عن قيس بن مسلم في : بدء الخلق . وقد سقط رجل بين عيسى ورقبة وهو أبو حمزة السكري ، وما أدرك غنجار رقبة . توفي غنجار في آخر سنة ست وثمانين ومائة ، قال الدارقطني : غنجار لا شيء .

أنبأنا عبد الرحمن بن محمد ، وفاطمة بنت علي ، قالا : أخبرنا عمر بن محمد ، أخبرنا ابن الحصين ، أخبرنا ابن غيلان ، أخبرنا أبو إسحاق المزكي ، أخبرنا أحمد بن حمدون بن رستم قال : قلت ببلخ ، لمحمد بن الفضل البخاري : حدثكم عيسى بن موسى غنجار ، حدثنا أبو حمزة السكري ، عن الأعمش ، عن أيوب ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : لا يقولن أحدكم للعنب الكرم ، فإنما الكرم قلب ابن آدم . فأقر به ، وقال : نعم ، غريب ما رواه عن الأعمش ، عن أيوب غير أبي حمزة ، ولا عنه سوى غنجار ، وقع لنا عاليا . رواه الطبراني في " معجمه " عن محمد بن إبراهيم الرازي ، حدثنا إبراهيم بن محمد المؤدب ، حدثنا أبي ، حدثنا غنجار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث