الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


السابعة‏ : آخرهم على الإطلاق موتا أبو الطفيل عامر بن واثلة ، مات سنة مائة من الهجرة‏ . ‏

وأما بالإضافة إلى النواحي‏ ، فآخر من مات منهم بالمدينة‏ : جابر بن عبد الله ، رواه أحمد بن حنبل عن قتادة ، وقيل‏ : سهل بن سعد ، وقيل‏ : السائب بن يزيد‏ . ‏

وآخر من مات منهم [ ص: 301 ] بمكة عبد الله بن عمر ، وقيل‏ : جابر بن عبد الله . وذكر علي بن المديني أن أبا الطفيل بمكة مات ، فهو إذا الآخر بها . ‏

وآخر من مات منهم بالبصرة‏ أنس بن مالك‏ ، قال أبو عمر بن عبد البر‏ : " ما أعلم أحدا مات بعده ممن رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلا أبا الطفيل‏ " . ‏

وآخر من مات منهم بالكوفة‏ : عبد الله بن أبي أوفى‏ . ‏

وبالشام‏ : عبد الله بن بسر ، وقيل‏ : بل أبو أمامة‏ . ‏

وتبسط بعضهم فقال‏ : " آخر من مات من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمصر‏ : عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي‏ ، وبفلسطين‏ : أبو أبي ابن أم حرام‏ ، وبدمشق‏ : واثلة بن الأسقع‏ ، وبحمص‏ : عبد الله بن بسر ، وباليمامة : الهرماس بن زياد‏ ، وبالجزيرة‏ : العرس بن عميرة‏ ، وبأفريقية‏ : رويفع بن ثابت‏ ، وبالبادية في الأعراب‏ : سلمة بن الأكوع ، رضي الله عنهم أجمعين‏ " . ‏

وفي بعض ما ذكرناه خلاف لم نذكره .

وقوله في رويفع : " بأفريقية " لا يصح ، إنما مات في حاضرة برقة وقبره بها ، ونزل سلمة إلى المدينة قبل موته بليال فمات بها ، والله أعلم‏ . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث