الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


849 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وهشام بن عمار قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن ابن أكيمة قال سمعت أبا هريرة يقول صلى النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه صلاة نظن أنها الصبح فقال هل قرأ منكم من أحد قال رجل أنا قال إني أقول ما لي أنازع القرآن حدثنا جميل بن الحسن حدثنا عبد الأعلى حدثنا معمر عن الزهري عن ابن أكيمة عن أبي هريرة قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه وزاد فيه قال فسكتوا بعد فيما جهر فيه الإمام

التالي السابق


قوله إني أقول أي في الصلاة في نفسي (ما لي أنازع القرآن ) على بناء المفعول والقرآن منصوب بتقدير في القرآن أجاذب في قراءته كأن أجذبه إلي من غيري وغيري يجذبه إليه مني والظاهر أنه أخبرهم بهذا المعنى نهيا لهم عن ذلك وإنكارا لفعلهم ثم يحتمل أنه جهر بالقراءة فشغله والمنع مخصوص به ويحتمل أنه ورد في غير الفاتحة كما قيل ويحتمل العموم فلا يقرأ فيما يجهر الإمام أصلا بالفاتحة ولا بغيرها لا سرا ولا [ ص: 280 ] جهرا وما جاء عن أبي هريرة من قوله اقرأ بها يا فارسي يحمل على السر ويؤيده الرواية الآتية .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث