الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحديث الثالث امسحه بيمينك سبع مرات ، وقل أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد

جزء التالي صفحة
السابق

1754 [ ص: 29 ] حديث ثالث ليزيد بن خصيفة

مالك ، عن يزيد بن خصيفة أن عمرو بن عبد الله بن كعب السلمي أخبره أن نافع بن جبير أخبره ، عن عثمان بن أبي العاص أنه أتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال عثمان : وبي وجع قد كاد يهلكني قال : فقال : رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : امسحه بيمينك سبع مرات ، وقل أعوذ بعزة الله ، وقدرته من شر ما أجد ، قال : فقلت : ذلك ، فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر بذلك أهلي ، ومن أطاعني .

التالي السابق


هكذا روى هذا الحديث جماعة الرواة وجمهورهم ، عن مالك ، وروته طائفة ، عن مالك ، عن يزيد بن خصيفة ، عن رجل أخبره أن نافع بن جبير بن مطعم أخبره أن عثمان بن أبي العاص أتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الحديث .

في هذا الحديث دليل واضح على أن صفات الله غير مخلوقة ; لأن الاستعاذة لا تكون بمخلوق ، وفيه أن الرقي يدفع البلاء ، ويكشفه الله به ، وهو من أقوى معالجة الأوجاع لمن صحبه اليقين الصحيح ، والتوفيق الصريح ، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت ، وهو رب العرش العظيم .

[ ص: 30 ] أخبرنا عبد الرحمن حدثنا علي حدثنا أحمد حدثنا سحنون حدثنا ابن وهب قال : أخبرني يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب قال : أخبرني نافع بن جبير بن مطعم ، عن عثمان بن أبي العاص الثقفي أنه شكا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجعا يجده في جسده منذ أسلم ، فقال : رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ضع يدك على الذي يألم من جسدك ، وقل بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات أعوذ بالله ، وقدرته من شر ما أجد ، وأحاذر



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث