الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 522 ] ومن كتاب اللباس

لبس الديباج ونسخه

أخبرني محمد بن إبراهيم بن علي ، أخبرنا يحيى بن عبد الوهاب ، أخبرنا محمد بن أحمد الكاتب ، أخبرنا عبد الله بن محمد ، حدثنا محمد بن عبد الله بن رستة ، حدثنا العباس النرسي ، حدثنا يزيد بن زريع ، حدثنا سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك : أن أكيدر دومة أهدى إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - جبة من سندس ، وذلك قبل أن ينهى عن الحرير ، فلبسها فعجب الناس منها ، فقال : والذي نفسي بيده لمناديل سعد بن معاذ في الجنة أحسن من هذه .

أخبرني أبو بكر الخطيب ، أخبرنا أبو زكريا العبدي ، أخبرنا أبو طاهر بن عبد الرحيم ، أخبرنا أبو الشيخ الحافظ ، حدثنا عبد الله بن محمد بن زكريا ، حدثنا أبو خالد الرملي ، حدثنا الليث ، عن ابن أبي مليكة ، عن المسور بن مخرمة ، قال : قسم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أقبية ، ولم يعط مخرمة شيئا ، فقال مخرمة : يا بني ، انطلق بنا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فانطلقت معه ، فقال : ادخل وادعه لي . قال : فدعوته له وعليه قباء منها ، فقال : خبأت هذا لك . فنظر إليه ، فقال : رضي مخرمة . وقال غير أبي خالد : فخرج وعليه قباء من ديباج مزرر بذهب .

[ ص: 523 ] نسخ ذلك

أخبرنا أبو منصور شيرويه بن شهردار الحافظ ، أخبرنا عبد الرحمن بن حمد ، أخبرنا أحمد بن الحسين القاضي ، أخبرنا أحمد بن محمد ، أخبرنا أحمد بن شعيب ، حدثنا يوسف بن سعيد ، حدثنا حجاج ، عن ابن جريج ، أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول : لبس النبي - صلى الله عليه وسلم - يوما قباء ديباج أهدي له ، ثم أوشك أن نزعه ، فأرسل به إلى عمر فقيل له : قد أوشك ما نزعته يا رسول الله ؟ قال : نهاني عنه جبريل - عليه السلام - فجاء عمر يبكي فقال : يا رسول الله ، كرهت أمرا فأعطيتنيه ، قال : إني لم أعطكه لتلبسه إنما أعطيتكه لتبيعه . فباعه عمر بألفي درهم

هذا حديث صحيح على شرط مسلم بن الحجاج ، أخرجه في كتابه عن محمد بن عبد الله بن نمير ، وإسحاق بن إبراهيم ، ويحيى بن حبيب ، وحجاج بن الشاعر ، كلهم عن روح بن عبادة القيسي ، عن ابن جريج .

أخبرنا أبو العلاء الحافظ ، أخبرنا جعفر بن عبد الواحد الثقفي ، أخبرنا محمد بن عبد الله ، أخبرنا سليمان بن أحمد ، حدثنا أبو مسلم ، حدثنا أبو عاصم ، عن عبد الحميد بن جعفر ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن مرثد بن عبد الله اليزني ، عن عقبة بن عامر : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى في فروج حرير ثم نزعه ، فقلت : يا رسول الله صليت فيه ثم نزعته ؟ فقال : إن هذا ليس من لباس المتقين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث