الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قراد ( خ ، د ، س ، ت )

الحافظ الإمام الصدوق ، أبو نوح ، عبد الرحمن بن غزوان الخزاعي ، ويقال : الضبي ، مولاهم الملقب بقراد ، نزيل بغداد ، كان من علماء الحديث ، وله ما ينكر .

حدث عن عوف الأعرابي ، ويونس بن أبي إسحاق ، وعكرمة بن عمار ، وجرير بن حازم ، وشعبة ، وطبقتهم .

حدث عنه أحمد بن حنبل ، ويحيى بن معين ، ومحمد بن سعد ، وإبراهيم بن يعقوب السعدي ، ومحمد بن عبد الله المخرمي ، وعبد الله بن [ ص: 519 ] أبي مسرة المكي ، ومحمد بن سعد العوفي ، وأبو بكر الصاغاني ، وعباس الدوري ، والحارث بن أبي أسامة . وخلق كثير .

وحدث عنه من القدماء : أبو معاوية الضرير .

قال مجاهد بن موسى : ما كتبت عن شيخ أحر رأسا من أبي نوح ، إنما كان يهدر : حدثنا شعبة ، حدثنا شعبة .

وقال علي بن المديني وابن نمير : ثقة .

وقال يحيى بن معين : ليس به بأس .

وقال أحمد بن حنبل : كان عاقلا من الرجال .

وقال ابن حبان كان يخطئ يتخالج في القلب منه ، لروايته عن الليث ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قصة المماليك وضربهم .

قلت : له حديث لا يحتمل في قصة النبي - صلى الله عليه وسلم - وبحيرا بالشام .

مات سنة سبع ومائتين .

احتج به البخاري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث