الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

927 حدثنا محمد بن إسمعيل الواسطي قال سمعت ابن نمير عن أشعث بن سوار عن أبي الزبير عن جابر قال كنا إذا حججنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فكنا نلبي عن النساء ونرمي عن الصبيان قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وقد أجمع أهل العلم على أن المرأة لا يلبي عنها غيرها بل هي تلبي عن نفسها ويكره لها رفع الصوت بالتلبية

التالي السابق


قوله : ( فكنا نلبي عن النساء ونرمي عن الصبيان ) وأخرج هذا الحديث أحمد وابن ماجه وابن أبي شيبة بلفظ : حججنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومعنا النساء والصبيان فلبينا عن الصبيان ورمينا عنهم . قال ابن القطان : ولفظ ابن أبي شيبة أشبه بالصواب ، فإن المرأة لا يلبي عنها [ ص: 578 ] غيرها أجمع على ذلك أهل العلم . قوله : ( هذا حديث غريب ) ومع غرابته ضعيف . فإن في سنده أشعث بن سوار ، وهو ضعيف كما صرح به الحافظ في التقريب ، وفيه أيضا أبو الزبير المكي وهو مدلس ورواه عن جابر بالعنعنة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث