الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( و ) خامسها نية القصر أو ما في معناه كصلاة السفر أو الظهر مثلا ركعتين ، وإن لم ينو ترخصا ، وإنما اتفقوا على أنه ( يشترط للقصر نية ) ؛ لأنه خلاف الأصل فاحتاج لصارف عنه بخلاف الإتمام ويشترط وجود نيته ( في الإحرام ) كسائر النيات بخلاف نية الاقتداء ؛ لأنه لا بدع في طرو الجماعة على الانفراد كعكسه إذ لا أصل هنا يرجع إليه بخلاف القصر لا يمكن طروه على الإتمام ؛ لأنه الأصل كما تقرر .

التالي السابق


حاشية ابن قاسم

( قوله : فاحتاج لصارف عنه ) أي عن الأصل



حاشية الشرواني

( قوله : وإن لم ينو إلخ ) غاية لقوله أو الظهر مثلا إلخ .

( قوله : عنه ) أي عن الأصل سم ( قوله : بخلاف الإتمام ) أي ، فإنه الأصل فيلزم ، وإن لم ينوه ع ش ( قوله : كسائر النيات ) عبارة المغني وشرح المنهج كأصل النية . ا هـ . ( قوله : إذ لا أصل هنا إلخ ) وقد يمنع بأن الأصل هنا الانفراد ولذا إذا لم ينو القدوة انعقدت صلاته فرادى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث