الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في عمرة ذي القعدة

938 حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا إسحق بن منصور هو السلولي الكوفي عن إسرائيل عن أبي إسحق عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في ذي القعدة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وفي الباب عن ابن عباس [ ص: 6 ]

التالي السابق


[ ص: 6 ] قوله : ( حدثنا العباس بن محمد الدوري ) أبو الفضل البغدادي ، خوارزمي الأصل ، ثقة حافظ من الحادية عشر ، كذا في التقريب ، وقال في الخلاصة : أحد الحفاظ الأعلام عن حسين الجعفي ، وأبي داود الطيالسي ، وشبابة وخلق ، ولزم ابن معين وأخذ عنه الجرح والتعديل ، وعنه أهل السنن الأربعة انتهى . وقال الذهبي في تذكرة الحفاظ : ولد سنة 158 ثمان وخمسين ومائة ، وتوفي في صفر سنة 271 إحدى وسبعين ومائتين ، قال : وكتابه في الرجال عن ابن معين مجلد كبير نافع ينبئ عن بصره بهذا الشأن انتهى ( السلولي ) بفتح السين وباللامين صدوق تكلم فيه للتشيع .

قوله : ( اعتمر في ذي القعدة ) وفي رواية البخاري من طريق إبراهيم بن يوسف عن أبيه عن أبي إسحاق قال : سمعت البراء بن عازب يقول : اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذي القعدة قبل أن يحج مرتين . انتهى .

قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه البخاري من وجه آخر . قوله : ( وفي الباب عن ابن عباس ) لينظر من أخرجه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث