الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوع الثالث والخمسون معرفة المؤتلف والمختلف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القسم الثاني‏ : ضبط ما في ‏الصحيحين‏ ، أو ما فيهما مع ‏الموطأ من ذلك ، على الخصوص‏ . ‏

فمن ذلك‏ : ‏بشار‏ - بالشين المنقوطة - والد بندار محمد بن بشار ، وسائر من في الكتابين يسار - بالياء المثناة في أوله ، والسين المهملة - ذكر ذلك ‏أبو علي الغساني‏ في كتابه‏ . ‏

وفيهما جميعا : ‏سيار بن سلامة‏ وسيار بن أبي سيار وردان‏ ، ولكن ليسا على هذه الصورة وإن قاربا ، والله أعلم‏ . ‏

جميع ما في ‏الصحيحين‏ و‏الموطأ‏ مما هو على صورة بشر : فهو بالشين المنقوطة وكسر الباء ، إلا أربعة‏ فإنهم بالسين المهملة وضم الباء ، وهم‏ : ‏عبد الله بن بسر المازني‏ من الصحابة ، و‏بسر بن سعيد ، و‏بسر بن عبيد الله الحضرمي‏ ، و‏بسر بن مـحجن الديلي‏ ‏‏ ، وقد قيل في ‏ابن محجن‏ ‏‏ : ‏بشر ، بالشين المنقوطة ، حكاه ‏أحمد بن صالح المصري‏ ، عن جماعة من ولده ورهطه‏ ، وبالأول قال ‏مالك‏ والأكثر ، والله أعلم‏ . ‏

وجميع ما فيها على صورة ‏بشير‏ بالياء المثناة من تحت قبل الراء ، فهو‏ بالشين المنقوطة والباء الموحدة المفتوحة إلا أربعة‏ : فاثنان منهم بضم الباء وفتح الشين المعجمة ، وهما‏ : ‏بشير بن كعب العدوي‏ ، و‏بشير [ ص: 350 ] بن يسار‏ ‏‏ ، والثالث‏ ‏يسير بن عمرو‏ ، وهو‏ بالسين المهملة وأوله ياء مثناة من تحت مضمومة ، ويقال فيه أيضا : أسير‏ ، والرابع ‏قطن بن نسير‏ ، وهو‏ بالنون المضمومة والسين المهملة ، والله أعلم‏ . ‏

كل ما فيها على صورة يزيد ، فهو‏ بالزاي والياء المثناة من تحت إلا ثلاثة أحدها‏ : ‏بريد بن عبد الله بن أبي بردة‏ ، فإنه بضم الباء الموحدة وبالراء المهملة‏ ، والثاني‏ : ‏محمد بن عرعرة بن البرند ، فإنه بالباء الموحدة والراء المهملة المكسورتين وبعدهما نون ساكنة‏ . ‏ وفي كتاب " عمدة المحدثين‏ " وغيره‏ أنه بفتح الباء والراء ، والأول أشهر ، ولم يذكر‏ ابن ماكولا‏ء غيره‏ ، والثالث‏ : ‏علي بن هاشم بن البريد‏ ، فإنه بفتح الباء الموحدة والراء المهملة المكسورة والياء المثناة من تحت ، والله أعلم‏ . ‏

كل ما يأتي فيها من ‏البراء‏ فإنه بتخفيف الراء ، إلا ‏أبا معشر البراء ، وأبا العالية البراء ، فإنهما بتشديد الراء‏ ، والبراء الذي يبري العود ، والله أعلم‏ . ‏

ليس في ‏الصحيحين‏ و‏الموطأ‏ جارية - بالجيم - إلا ‏جارية بن قدامة‏ ، ويزيد بن جارية‏ ، ومن عداهما فهو حارثة ، بالحاء والثاء ، والله أعلم‏ . ‏

[ ص: 351 ] ليس فيها ‏حريز‏ - بالحاء في أوله والزاي في آخره - إلا ‏حريز بن عثمان الرحبي الحمصي‏ ، وأبو حريز عبد الله بن الحسين القاضي‏ الراوي عن عكرمة وغيره‏ ، ومن عداهما‏ جرير بالجيم ، وربما اشتبها بحدير - بالدال - وهو فيها والد عمران بن حدير ، ووالد زيد وزياد ابني حدير ، والله أعلم‏ . ‏

ليس فيها ‏حراش‏ - بالحاء المهملة - إلا ‏والد ربعي بن حراش‏ ، ومن بقي ممن اسمه على هذه الصورة فهو ‏خراش‏ ، بالخاء المعجمة ، والله أعلم‏ . ‏

ليس فيها ‏حصين‏ - بفتح الحاء - إلا في ‏أبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي‏ ، ومن عداه حصين بضم الحاء‏ ، وجميعه بالصاد المهملة ، إلا ‏حضين بن المنذر أبا ساسان‏ ، فإنه بالضاد المعجمة ، والله أعلم‏ . ‏

كل ما فيها من حازم وأبي حازم فهو بالحاء المهملة ، إلا محمد بن خازم أبا معاوية الضرير ، فإنه بخاء معجمة ، والله أعلم‏ . ‏

الذي فيها من ‏حبان - بالحاء المفتوحة والباء الموحدة المشددة - ‏حبان بن منقذ‏ ‏‏ : والد واسع بن حبان ، وجد محمد بن يحيى بن حبان ، وجد حبان بن واسع بن حبان ، وحبان بن هلال منسوبا وغير منسوب ، عن شعبة وعن وهيب وعن همام بن يحيى ، وعن أبان بن يزيد وعن سليمان بن المغيرة وعن أبي عوانة‏ . ‏

والذي فيها من ‏حبان - بكسر الحاء - ‏حبان بن عطية‏ ، وحبان بن موسى‏ ، وهو حبان [ ص: 352 ] غير منسوب ، عن عبد الله هو ابن المبارك ، وابن العرقة اسمه أيضا حبان ، ومن عدا هؤلاء فهو‏ ‏حيان‏ ، بالياء المثناة من تحت ، والله أعلم‏ . ‏

الذي في هذه الكتب من ‏خبيب‏ - بالخاء المعجمة المضمومة - خبيب بن عدي‏ ، وخبيب بن عبد الرحمن بن خبيب بن يساف ، وهو خبيب غير منسوب ، عن حفص بن عاصم وعن عبد الله بن محمد بن معن ، وأبو خبيب عبد الله بن الزبير‏ ، ومن عداهم فبالحاء المهملة ، والله أعلم‏ . ‏

ليس فيها ‏حكيم - بالضم - إلا ‏حكيم بن عبد الله وزريق بن حكيم‏ ، والله أعلم‏ . ‏

كل ما فيها من ‏رباح‏ فهو بالباء الموحدة ، إلا ‏زياد بن رياح‏ ، وهو ‏أبو قيس‏ الراوي عن ‏أبي هريرة‏ ‏‏ في أشراط الساعة ، ومفارقة الجماعة ، فإنه بالياء المثناة من تحت عند الأكثرين ، وقد حكى ‏البخاري‏ فيه الوجهين بالباء والياء ، والله أعلم‏ . ‏

‏زبيد‏ و‏زييد‏ ‏‏ : ليس في ‏الصحيحين‏ إلا زبيد بالباء الموحدة ، وهو ‏زبيد بن الحارث اليامي‏ ‏‏ ، وليس في ‏الموطأ‏ من ذلك إلا ‏زييد‏ [ ص: 353 ] بياءين مثناتين من تحت ، وهو ‏زييد بن الصلت‏ ، يكسر أوله ويضم ، والله أعلم‏ . ‏

فيها ‏سليم‏ - بفتح السين - واحد ، وهو ‏سليم بن حيان‏ ، ومن عداه فيها فهو سليم ، بالضم ، والله أعلم‏ . ‏

وفيها ‏سلم بن زرير‏ ، وسلم بن قتيبة ، وسلم بن أبي الذيال‏ ، وسلم بن عبد الرحمن‏ ، هؤلاء الأربعة بإسكان اللام ، ومن عداهم : سالم ، بالألف ، والله أعلم‏ . ‏

وفيها‏ : ‏سريج بن يونس‏ ، و‏سريج بن النعمان‏ ، و‏أحمد بن أبي سريج هؤلاء الثلاثة بالجيم والسين المهملة ، ومن عداهم فيها فهو بالشين المنقوطة والحاء المهملة ، والله أعلم‏ . ‏

وفيها‏ : ‏سلمان الفارسي‏ ، و‏سلمان بن عامر‏ ، و‏سلمان الأغر‏ ، وعبد الرحمن بن سلمان‏ ، ومن عدا هؤلاء الأربعة سليمان بالياء‏ ، و‏أبو حازم الأشجعي‏ الراوي عن ‏أبي هريرة‏ ، وأبو رجاء مولى أبي قلابة ، كل واحد منهما اسمه ‏سلمان‏ بغير ياء ، لكن ذكرا بالكنية ، والله أعلم‏ . ‏

وفيها‏ : ‏سلمة‏ بكسر اللام ، ‏عمرو بن سلمة الجرمي إمام قومه ، وبنو سلمة القبيلة من الأنصار‏ ، والباقي سلمة بفتح اللام ، غير أن [ ص: 354 ] عبد الخالق بن سلمة‏ في كتاب ‏مسلم‏ ذكر فيه الفتح والكسر ، والله أعلم‏ . ‏

وفيها‏ : ‏سنان بن أبي سنان الدؤلي‏ ، وسنان بن سلمة‏ ، وسنان بن ربيعة أبو ربيعة‏ ، وأحمد بن سنان‏ ، و‏أم سنان‏ ، وأبو سنان ضرار بن مرة الشيباني‏ ‏‏ ، ومن عدا هؤلاء الستة شيبان ، بالشين المنقوطة والياء ، والله أعلم‏ . ‏

‏عبيدة‏ ‏‏ : بفتح العين ، ليس في الكتب الثلاثة إلا ‏عبيدة السلماني‏ ، و‏عبيدة بن حميد ، وعبيدة بن سفيان‏ ، وعامر بن عبيدة الباهلي‏ ‏‏ ، ومن عدا هؤلاء الأربعة فعبيدة بالضم ، والله أعلم‏ . ‏

‏عبيد ، بغير هاء التأنيث ، هو بالضم حيث وقع فيها‏ . ‏

وكذلك ‏عبادة بالضم حيث وقع ، إلا ‏محمد بن عبادة الواسطي‏ من شيوخ ‏البخاري‏ ، فإنه بفتح العين وتخفيف الباء ، والله أعلم‏ . ‏

‏عبدة ‏‏ : هو بإسكان الباء حيث وقع في هذه الكتب ، إلا ‏عامر بن عبدة في خطبة ‏كتاب مسلم‏ ، وإلا ‏بجـالة بن عبدة ، على أن فيهما خلافا ، منهم من سكن الباء منهما أيضا ، وعند بعض رواة مسلم ‏عامر بن عبد‏ ، بلا هاء ، ولا يصح ، والله أعلم‏ . ‏

[ ص: 355 ] عباد‏ ‏‏ : هو فيها بفتح العين وتشديد الباء ، إلا ‏قيس بن عباد‏ ، فإنه بضم العين وتخفيف الباء ، والله أعلم‏ . ‏

ليس فيها ‏عقيل‏ - بضم العين - إلا ‏عقيل بن خالد‏ ، ويحيى بن عقيل‏ ، وبنو عقيل للقبيلة‏ ، ومن عدا هؤلاء عقيل ، بفتح العين ، والله أعلم‏ . ‏

وليس فيها وافد - بالفاء - أصلا ، وجميع ما فيها‏ : واقد ، بالقاف ، والله أعلم‏ . ‏

ومن الأنساب ، ذكر القاضي الحافظ ‏عياض‏ ‏‏ أنه ليس في هذه الكتب " الأبلي‏ " - بالباء الموحدة - ، وجميع ما فيها على هذه الصورة فإنما هو ‏الأيلي‏ ، بالياء المنقوطة باثنتين من تحت‏ . ‏

قلت‏ : روى ‏مسلم‏ الكثير عن شيبان بن فروخ ، وهو أبلي ، بالباء الموحدة‏ ، لكن إذا لم يكن في شيء من ذلك منسوبا لم يلحق عياضا منه تخطئة ، والله أعلم‏ . ‏

لا نعلم في ‏الصحيحين‏ البزار - بالراء المهملة في آخره - إلا ‏خلف بن هشام البزار‏ ، والحسن بن الصباح البزار‏ ، وأما ‏محمد بن الصباح البزاز‏ وغيره فيهما فهو بزايين ، والله أعلم‏ . ‏

[ ص: 356 ] وليس في ‏الصحيحين‏ و‏الموطأ النصري‏ : - بالنون والصاد المهملة - إلا ثلاثة : ‏مالك بن أوس بن الحدثان النصري‏ ، وعبد الواحد بن عبد الله النصري‏ ، وسالم مولى النصريين‏ ‏‏ ، وسائر ما فيها على هذه الصورة فهو بصري بالباء الموحدة ، والله أعلم‏ . ‏

ليس فيها ‏التوزي‏ - بفتح التاء المثناة من فوق ، والواو المشددة المفتوحة ، والزاي - إلا ‏أبو يعلى التوزي محمد بن الصلت‏ ، في كتاب ‏البخاري‏ في باب الردة‏ ، ومن عداه فهو الثوري ، بالثاء المثلثة‏ ، ومنهم ‏أبو يعلى منذر بن يعلى الثوري‏ ، خرجا عنه ، والله أعلم‏ . ‏

‏سعيد الجريري‏ ، وعباس الجريري‏ ، والجريري غير مسمى عن أبي نضرة ، هذا ما فيها بالجيم المضمومة‏ . ‏

وفيها الحريري - بالحاء المهملة - ‏يحيى بن بشر ، شيخ ‏البخاري‏ ومسلم‏ ، والله أعلم‏ . ‏

[ وفيها ‏الجريري‏ - بفتح الجيم - ‏يحيى بن أيوب الجريري‏ في كتاب ‏البخاري‏ من ولد جرير بن عبد الله ، والله أعلم‏ ] . ‏

الجاري فيها - بالجيم - شخص واحد وهو ‏سعد‏ ، منسوب إلى الجار : مرفأ السفن بساحل المدينة ، ومن عداه الحارثي ، بالحاء والثاء ، والله أعلم‏ . ‏

[ ص: 357 ] ‏الحزامي‏ : حيث وقع فيها فهو بالزاي غير المهملة ، والله أعلم‏ . ‏

‏السلمي‏ ‏‏ : إذا جاء في الأنصار فهو بفتح السين ، نسبة إلى بني سلمة منهم‏ . ‏

ومنهم ‏جابر بن عبد الله ، و‏أبو قتادة ‏‏ ، ثم إن أهل العربية يفتحون اللام منه في النسب ، كما في النمري والصدفي وبابهما ، وأكثر أهل الحديث يقولونه بكسر اللام على الأصل ، وهو لحن ، والله أعلم‏ . ‏

ليس في ‏الصحيحين‏ و‏الموطأ الهمذاني‏ ، بالذال المنقوطة ، وجميع ما فيها على هذه الصورة فهو الهمداني ، بالدال المهملة وسكون الميم ، وقد قال ‏أبو نصر بن ماكولاء‏ ‏‏ : " الهمداني في المتقدمين بسكون الميم أكثر ، وبفتح الميم في المتأخرين أكثر " ، وهو كما قال .

[ والله أعلم‏ ] . ‏

هذه جملة لو رحل الطالب فيها لكانت رحلة رابحة ، إن شاء الله - تعالى - ويحق على الحديثي إيداعها في سويداء قلبه‏ ، وفي بعضها من خوف الانتقاض ما تقدم في الأسماء المفردة ، وأنا في بعضها مقلد كتاب ‏القاضي عياض‏ ، ومعتصم بالله فيه وفي جميع أمري ، وهو سبحانه أعلم‏ . ‏ التالي الفهرس السابق

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث