الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد ضربنا للناس من كل مثل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل ولئن جئتهم بآية ليقولن الذين كفروا إن أنتم إلا مبطلون . كذلك يطبع الله على قلوب الذين لا يعلمون فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون

قوله تعالى: ولئن جئتهم بآية أي: كعصا موسى ويده ليقولن الذين كفروا إن أنتم أي: ما أنتم يا محمد وأصحابك إلا مبطلون أي: أصحاب أباطيل، وهذا بيان لعنادهم . كذلك أي: كما طبع على قلوبهم حتى [ ص: 313 ] لا يصدقون الآيات يطبع الله على قلوب الذين لا يعلمون توحيد الله; فالسبب في امتناع الكفار من التوحيد، الطبع على قلوبهم .

قوله تعالى: فاصبر إن وعد الله بنصرك وإظهارك على عدوك حق . ولا يستخفنك وقرأ يعقوب إلا روحا وزيدا: " يستخفنك " بسكون النون . قال الزجاج: لا يستفزنك عن دينك الذين لا يوقنون أي: هم ضلال شاكون . وقال غيره: لا يوقنون بالبعث والجزاء . وزعم بعض المفسرين أن هذه الآية منسوخة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث