الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أبو الجهم

الشيخ المحدث الثقة أبو الجهم ، العلاء بن موسى بن عطية الباهلي البغدادي ، صاحب ذاك الجزء العالي ، وإنما ذكرته لشهرته كغيره من المعمرين ، ولم أستوعبهم .

سمع من : عبد العزيز بن الماجشون حديثا نسي سنده ، ومن الليث بن سعد ، وسوار بن مصعب ، وعبد القدوس - أراه ابن حبيب - ، وسفيان بن عيينة ، والهيثم بن عدي ، وغيرهم .

حدث عنه : إسحاق بن سن الختلي ، وأحمد بن علي الأبار ، وأبو القاسم البغوي .

[ ص: 526 ] قال أبو بكر الخطيب : كان صدوقا .

مات ببغداد في أول سنة ثمان وعشرين ومائتين .

قلت : كان من أبناء الثمانين .

سمعنا نسخته من نيف وستين نفسا ، سمعوها من أصحاب أبي الوقت السجزي بسماعه من محمد أبي مسعود الفارسي ، عن ابن أبي شريح ، عن البغوي عنه . وآخر من رواها في الدنيا أبو العباس بن الشحنة الصالحي ، فعمر بعد أن سمع الجزء سبعا وتسعين سنة .

قرأت على عبد الحافظ بن بدران : أخبرك موسى بن عبد القادر ، والحسين بن المبارك ، قالا : أخبرنا عبد الأول بن عيسى ، أخبرنا محمد بن عبد العزيز الفارسي ، أخبرنا عبد الرحمن بن أبي شريح ، أخبرنا أبو القاسم البغوي ، حدثنا أبو الجهم ، حدثنا الليث ، عن نافع ، أن عبد الله بن عمر ، قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينهى إذا كان ثلاثة نفر أن يتناجى اثنان دون واحد .

رواه مسلم عن قتيبة ، عن ليث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث