الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 625 ] سليمان بن داود ( 4 )

ابن الأمير داود بن علي ابن البحر عبد الله بن العباس ، الشريف الإمام البارع الحافظ السري أبو أيوب الهاشمي العباسي ، من كبار الأئمة .

سمع : إبراهيم بن سعد ، وإسماعيل بن جعفر ، وعبثر بن القاسم ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد ، وسفيان بن عيينة ، وهشيما وطبقتهم . حدث عنه : أحمد بن حنبل ، ومحمد بن عبد الرحيم صاعقة ، وعباس الدوري ، وإبراهيم الحربي ، والحارث بن أبي أسامة ، وأبو مسلم الكجي ، وآخرون .

قال الزعفراني : قال لي أبو عبد الله الشافعي : ما رأيت أعقل من هذين الرجلين : أحمد بن حنبل ، وسليمان بن داود الهاشمي .

وقال النسائي وغيره : ثقة .

وعن ابن وارة ، أنه سمع سليمان الهاشمي يقول : ربما أحدث بحديث واحد ، ولي نية ، فإذا أتيت على بعضه ، تغيرت نيتي ، فإذا الحديث الواحد يحتاج إلى نيات .

عندي حديث كتبته في غير هذا الموضع من رواية الإمام أحمد ، عن [ ص: 626 ] سليمان بن داود الهاشمي ، عن الشافعي .

قال ابن سعد وأحمد بن زهير : مات سليمان سنة تسع عشرة ومائتين .

وروي عن أحمد بن حنبل ، أنه قال : كان يصلح للخلافة - رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث