الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أم سلمة - رضي الله عنها - .

( 637 ) حدثنا الحسين بن إسحاق ، ثنا يحيى الحماني ، ثنا سليمان بن بلال ، عن كثير بن زيد ، عن المطلب بن عبد الله بن حنطب ، عن أم سلمة ، قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالسا ذات يوم في بيتي ، فقال : " لا يدخل علي أحد " ، فانتظرت فدخل الحسين فسمعت نشيج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبكي ، فاطلعت فإذا الحسين في حجره ، أو إلى جنبه ، يمسح رأسه وهو يبكي ، فقلت : والله ما علمته حين دخل ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن جبريل كان في البيت ، فقال : أتحبه ؟ قلت : أما في الدنيا فنعم ، قال : إن أمتك ستقتل هذا بأرض يقال لها كربلاء ، فتناول جبريل من تربتها فأراه النبي - صلى الله عليه وسلم - " ، فلما أحيط بالحسين حين قتل قال : ما اسم هذه الأرض ؟ قالوا : كربلاء ، قال : صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أرض كرب وبلاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث