الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2032 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن محمد بن عمرو بن حزم ، عن أبيه ، " أن جبرئيل نزل فصلى بالنبي صلى الله عليه وسلم صلاة الظهر ، وصلى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة ، حين زاغت الشمس ، ثم صلى العصر ، حين كان ظل كل شيء مثله ، ثم صلى المغرب حين غربت الشمس ، ثم صلى العشاء بعد ذلك ، كأنه يريد ذهاب الشفق ، ثم صلى الفجر بغلس ، حين فجر الفجر قال : ثم نزل جبرئيل الغد ، فصلى بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وصلى النبي صلى الله عليه وسلم بالناس الظهر ، حين كان ظل كل شيء مثله ، ثم صلى العصر ، [ ص: 535 ] حين كان ظل كل شيء مثليه ، ثم صلى المغرب ، حين غابت الشمس لوقت واحد ، ثم صلى العشاء بعدما ذهب هوي من الليل ، ثم صلى الفجر بعدما أسفر بها جدا ، ثم قال : فيما بين هذين الوقتين وقت " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث