الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة التحلي بالفضة واللؤلؤ والياقوت والزمرد

جزء التالي صفحة
السابق

1916 - مسألة : والتحلي بالفضة ، واللؤلؤ ، والياقوت ، والزمرد : حلال في كل شيء للرجال والنساء ، ولا نخص شيئا إلا آنية الفضة فقط ، فهي حرام على الرجال والنساء ، على خبر البراء بن عازب وقد ذكرناه في " كتاب الصلاة " لأن الله عز وجل يقول : { خلق لكم ما في الأرض جميعا } .

وقال تعالى : { وقد فصل لكم ما حرم عليكم } .

فلم يفصل عز وجل تحريم التحلي بالفضة في ذلك ، فهي حلال .

وقد خص قوم بالإباحة حلية السيف ، والمنطقة ، والخاتم ، والمصحف وهذا تخصيص لا برهان على صحته فهو دعوى مجردة .

وأما اللؤلؤ فقد قال الله عز وجل : { ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر } .

قال علي : ولا يخرج من البحر إلا اللؤلؤ ، فهو بنص القرآن حلال للرجال والنساء - وبالله تعالى التوفيق

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث