الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 62 ] ابن السرح ( م ، د ، س ، ق )

الإمام الحافظ الفقيه أبو الطاهر ، أحمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن السرح ، الأموي مولاهم ، الفقيه المصري .

حدث عن : سفيان بن عيينة ، وعبد الله بن وهب ، وسعيد الآدم . حدث عنه : مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجه ، والقاسم بن مهدي ، وأبو العلاء الكوفي ، ومحمد بن زبان بن حبيب ، وأبو بكر بن أبي داود ، وآخرون .

وقد شرح " موطأ " ابن وهب ، وكان من العلماء الجلة .

مات في رابع عشر ذي القعدة سنة خمسين ومائتين . وكان من أبناء الثمانين . له حديث تفرد به عن ابن وهب ، فقال جماعة : حدثنا ابن السرح ، حدثنا ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، عن أبي يونس ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : كل بني آدم سيد ، [ ص: 63 ] والرجل سيد أهله ، والمرأة سيدة بيتها هذا حديث صالح الإسناد غريب .

قرأت على محمد بن عبد السلام الشافعي : عن عبد المعز بن محمد ، أخبرنا تميم بن أبي سعيد ، وزاهر بن طاهر ، قالا : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، أخبرنا عبدان الأهوازي ، حدثنا أبو الطاهر ، حدثنا ابن وهب ، أخبرني جرير بن حازم ، عن أيوب وهشام ، عن ابن سيرين ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : : إذا كان آخر الزمان لم تكد رؤيا المؤمن تكذب ، فأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا . والرؤيا ثلاثة : فبشرى من الله ، ورؤيا مما يحدث به المرء نفسه ، ورؤيا من الشيطان والقيد في المنام ثبات في الدين ، والغل أكرهه . وفيها مات مقرئ مكة أبو الحسن البزي ، والحارث بن مسكين ، وعباد بن يعقوب ، ونصر بن علي ، وعمرو بن عثمان ، وكثير بن عبيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث